مأساة غزة.. ما الذي يجري؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/24509/

ماهي اسباب العمليات العسكرية لأسرائيل في غزة التي ادت الى مصرع عدد هائل من الفلسطينيين المسالمين؟ هل ستتقوى ام بالعكس ستضعف مواقف " حماس" بنتيجة عملية " الرصاص المسبوك" ؟ وما هو دور القوى الخارجية في هذا النزاع  وكيف يمكن ان يؤثر في عملية السلام في الشرق الاوسط التي يتوقف عليها بصورة مباشرة مصائر الناس البسطاء في المنطقة؟ هل تمت تصفية البعد السلمي لهذه العملية تماما ، ام  ما زالت توجد الفرص لأجراء تسوية ما ؟

معلومات حول الموضوع:

العملية الحربية الإسرائيلية في قطاع غزة والتي  يقترب عدد ضحاياها من الف قتيل  الى جانب الآلاف من الجرحى دفعت المحللين السياسيين والعسكريين في الشرق الأوسط وخارجه الى تقويمات متناقضة ومتضاربة. بعضها يقول إن اسرائيل قررت تصفية "حماس" في غزة نهائيا متذرعة بعدم رغبة الحمساويين في تمديد التهدئة التي هي اصلا هدنة هشة للغاية. ويمضي بعض هؤلاء المحللين  والخبراء الى ابعد من ذلك حيث يقولون ان اسرائيل التي تمعن في تسديد الضربات الى غزة إنما تقاتل ايران في الواقع على الساحة الفلسطينية، ذلك لأن طهران بالذات هي التي تدعم بقدر كبير في رأيهم نضال حماس ضد اسرائيل. وتقول وجهة نظر آخرى ان اسرائيل ليست معنية ولا مصلحة لها بتقويض مواقع حماس في غزة طالما ان من الأنفع والأهم بالنسبة لتل ابيب ان تُبقي على الإنقسام السياسي القائم بين الفلسطينيين. والى ذلك فإن شلال الدم الذي فجره الجيش الإسرائيلي في غزة والذي لقي مصرعهم فيه ربما لأول مرة مثلُ هذا العدد الهائل من السكان الفلسطينيين  المدنيين الأبرياء، وخصوصا الأطفال، انما يعمق مشاعر العداء والكراهية لإسرائيل لدى الفلسطينيين ويساعد على تعزيز المواقع السياسية لحركة حماس ويؤدي الى رفدها بمتطوعين جدد ليس فقط في قطاع غزة بل وفي الضفة الغربية ايضا.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)