جسر تلفزيوني بين افراد عائلة فلسطينية واحدة في غزة وموسكو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/24386/

بينما يستمر القصف الاسرائيلي على قطاع غزة للاسبوع الثاني وبشكل مكثف ، تزداد المعاناة الانسانية للفلسطينيين في ظل فقدان ابسط مقومات الحياة لسكان القطاع المحاصر منذ أمد بعيد .

ولألقاء الضوء على جانب من هذه المعاناة اليومية استضاف برنامج "حدث وتعليق" الدكتور اسعد مطر ، وهو احد افراد عائلة فلسطينية تعيش تحت  النار في غزة المحاصرة ،  ليقوم اثناء هذا اللقاء بالاتصال من موسكو مباشرة بعائلته هناك.

قال الدكتور اسعد في البدء انه من الصعب عليه وصف مشاعره وهو يشاهد اهله عبر التلفزيونات يقصفون يومياً  وبلده يدمر . وذكر انه موجود جسدياً في موسكو ولكنه روحياً موجود في غزة . واشار الى ان وسائل الاتصال مع اهله  بعد العدوان الاسرائيلي الاخير غدت معدومة تماماً ، وانه يتابع الاخبار عن اهله واقرباءه من خلال شاشات القنوات الفضائية او من خلال الاصدقاء الذين قد تصلهم بهذا الشكل او ذاك معلومات عن الوضع في هذه المنطقة او تلك من غزة ليجري بعد ذلك تداورها بين الغزاويين في موسكو .

وقد  اقدمت  قناة "روسيا اليوم"  عبر مكتبها في غزة  على توفير فرصة فريدة للدكتور اسعد  حيث استطاع وهو جالس في استوديو القناة بموسكو رؤية والدته ووالده وبعض اقرباءه المحاصرين في غزة  والتحدث  اليهم عبر القمر الصناعي للقناة الروسية .

وأكد والدا الدكتور اسعد مطر ان الكثير من شوارع واحياء غزة مدمرة ، والخراب في كل مكان ، حيث ترك العديد من العوائل الفلسطينية اماكن سكناها  من جراء القصف الاسرائيلي  وانتقلت للعيش عند الاقارب  بحيث ان اعداداً من العوائل باتت تتكدس في بيت واحد .  ولكن كما يؤكد الوالدان فان معنويات  السكان لا زالت  عالية  وهم صامدون  في  ارضهم .

للمزيد حول هذا اللقاء يمكن مشاهدة برنامج"حدث وتعليق".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)