البرنامج النووي الايراني والانتخابات الرئاسية القادمة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/24326/

يسود الصمت حاليا على الصعيدين الدولي والداخلي حول الملف النووي الايراني ولم تعد وسائل الاعلام تتطرق كثيرا الى هذا الموضوع. ويعتقد  د. محمد صالح صدقيان مدير المركز العربي للدراسات الايرانية الذي استضافه برنامج " حدث وتعليق" ان سبب ذلك يكمن في ان الانتخابات الرئاسية الامريكية قد ألقت بظلالها على الملف النووي الايراني. ان الاطراف المعنية بالملف النووي النووي سواء ايران نفسها ام مجموعة 5 + 1 ومنها الدول الاوروبية وكذلك الولايات المتحدة  تنتظر ما سيفعله الفريق الجديد في الادارة الامريكية برئاسة الرئيس المننتخب باراك اوباما بصدد الملف النووي الايراني. وانا اعتقد ان الانتخابات الرئاسية الامريكية ونتائجها واستلام الادارة الامريكية الجديدة قد اثرت في الموقف من هذا الملف. والصمت الذي نلاحظه الآن في طهران والعواصم الغربية متأثر بأنتظار رؤية كيفية تعاطي الادارة الامريكية الجديدة مع هذا الملف.

وقد اوردت وسائل الاعلام في عام 2008 تصريحات كثيرة حول احتمال توجيه الولايات المتحدة او اسرائيل ضربات جوية الى ايران. صحيح ان ايران  كانت مهددة بضربة عسكرية في فترة ولاية جورج بوش، وصحيح ايضا ان احتمال تعرض ايران الى مثل هذه الضربة قد تلاشى كثيرا مع اقتراب موعد رحيل ادارة بوش. علما ان الرئيس المنتخب باراك اوباما قد وعد الناخبين بالتغيير على نطاق السياسة الداخلية وكذلك السياسة الخارجية الامريكية. زد على ذلك ان مواقف الديمقراطيين تختلف كثيرا عن مواقف الجمهوريين في التعاطي مع الملف النووي الايراني. واظن ان ايران مهددة بالمزيد من العقوبات الاقتصادية وليست بالضربة العسكرية سواء الجوية او غيرها.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)