عضو المكتب السياسي لحماس: سنقاوم الاحتلال سواء دعمت إيران الشعب الفلسطيني أم لم تدعمه

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/24221/

للوقوف على آخر تطورات الوضع في قطاع غزة أجرى برنامج" حدث وتعليق" لقاء مع عضو المكتب السياسي لحركة حماس محمد نزال.
وقد أشار في مستهل حديثه إلى أن حركة حماس لن تستسلم ولن ترضخ لشروط مذلة للشعب الفلسطيني. وأضاف قائلاً :" هذه المسألة يجب أن تكون واضحة لكافة الأطراف التي تتعامل مع القضية الفلسطينية. ونحن منفتحون على جميع المقترحات العملية التي من شأنها أن تؤدي إلى رفع الحصار وعلى كل المقترحات التي تحمي شعبنا الفلسطيني".
ولدى تطرقه إلى دور مصر أكد عضو المكتب السياسي لحماس  قائلاً :" إن مصر بالضرورة طرف أساسي في القضية الفلسطينية على الأقل بحكم الجوار. فهي جارة للفلسطينيين وتحديداً لقطاع غزة بشكل مباشر. وبالتالي لايمكن لأحد أن يلغي الدور المصري. ولكن لا بد أن يقيم الاخوة في مصر الأداء السياسي في الملفات المتعلقة بالقضية الفلسطينية. فهناك 3 ملفات يتعامل الأخوة في مصر معها وهي ملف الاسير جلعاد شاليط وملف التهدئة وملف المصالحة الوطنية. ولكن هذه الملفات فشلت حتى الآن. ويعود ذلك إلى وجود خلل ما وليس بالضرورة من جانب حركة حماس كما يقول بعض الأخوة في مصر. فقد يكون من الجانب المصري. ولا شك أن هنالك تراجعاً وفتوراً في العلاقة مع مصر,. ومع ذلك لا ينبغي للخلاف أن يفسد جهود القضية أو ان يدفعنا إلى القطيعة وتبادل الاتهامات. ويجب تقبل ملاحظات حماس بايجابية ورحابة صدر".
ولدى حديثه عن ضرورة الدعم العربي والدولي أشار محمد نزال قائلاً:" إننا لا نطالب أحداً أن يأتي إلى غزة ليدافع عن الشعب الفلسطيني. فكل ما نطلبه تقديم الدعم السياسي والمالي والمعنوي.كما ندعو الدول العربية إلى وقف التطبيع الاقتصادي. فعندما تصدر مصر للإسرائيليين الغاز لطبيعي ألا يعد ذلك دعماً للاقتصاد الإسرائيلي؟".
وبخصوص مواقف إيران من أحداث غزة قال :"  لا  اعتقد ان إيران ستتدخل عسكرياً في الأحداث الدائرة حالياً بغزة. فهنالك اتهامات لإيران وأقوال تشير إلى أن المقاومة مبرمجة على المقاسات الإيرانية. ونحن سنقاوم الاحتلال سواء دعمت إيران أو لم تدعم الشعب الفلسطيني".
 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)