محاكمة صدام حسين .. ووجهة نظر هيئة الدفاع

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/24033/

خمس سنوات مضت على اعتقال الرئيس العراقي الاسبق صدام حسين من قبل الولايات المتحدة الامريكية وسنتان على تنفيذ حكم الاعدام به. حدثان حصلا ابان حرب شنتها الولايات المتحدة وما تزال مستمرة حتى وقتنا الحاضر. ولتسليط مزيد من الضوء على تلك الاحداث استضاف برنامج "حدث وتعليق" رمزي كلارك احد اعضاء هيئة الدفاع عن الرئيس العراقي الاسبق صدام حسين ووزير العدل الامريكي في ادارة الرئيس جونسون.
عن قراره تولي مهمة الدفاع عن الرئيس العراقي الاسبق صدام حسين يقول رمزي كلارك ان الامر كان سهلا بالنسبة له.. ويعتقد انه "ليس الجميع مؤهلين لتولي مثل هذه المهمة التي نسميها بالمساعدات الاستشارية الناجعة" . ويعبر كلارك عن اعتقاده بان المحاكمة كلما كانت اكثر صعوبة وخطورة كلما كان هنالك عداء وتعصب اكثر ضد المتهم "ومن هنا تبرز الحاجة لوجود دفاع مؤهل".
ويرى الوزير الامريكي الاسبق انه من الجيد "ان نرى اناسا يعبرون الحدود للدفاع عن اشخاص اخرين .. ومن الجيد ان نرى عراقيين يدافعون عن اشخاص امريكيين مهما بلغت درجات مقتهم وكرههم لهذا الامر، فالدفاع حق شخصي، لذا فمن الجيد ان يدافع امريكي عن شخص عراقي".
ويقول رمزي كلارك انه يؤمن بان البشر وقعوا ضحية ما يسمى بالتشويه، مضيفا "نحن قد نكره الروس او نكره الاتحاد السوفيتي السابق .. وقد نكره الشعب العراقي وقد نكره المسلمين .. وهكذا يصبح الجميع شياطين بالنسبة لنا.. لذا كان من الصعب جدا على صدام حسين ان يحضى بمحاكمة عادلة في تلك الظروف، فالولايات المتحدة كانت تبذل كل ما في وسعها للحيلولة دون ذلك".

للمزيد يمكن مشاهدة برنامج"حدث وتعليق" .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)