مستشفيات غزة تغص بالجرحى وسط نقص بالمعدات والادوية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/24015/

بعد توجيه ضربات اسرائيلية قاسية الى قطاع غزة وسقوط اعداد كبيرة من القتلى والجرحى اصبحت المستشفيات هناك تغص بالجرحى من مختلف الاعمار ، وبرزت الحاجة الملحة لتزويدها بالمستلزمات الاساسية لآداء عملها الانساني ، وهي التي تعاني اصلاً من  نقص كبير بالمعدات والادوية نتيجة الحصار الاسرائيلي الطويل للقطاع.

وللحديث حول هذا الموضوع استضاف برنامج "حدث وتعليق" مدير قسم الطواريء في مستشفى كمال عدوان بغزة الدكتور بكر ابو صفية الذي تحدث عن طبيعة عمل المؤسسات الطبية الفلسطينية المختلفة في ظل الحصار وفي حالات الطواريء، مؤكداً حاجة هذه المؤسسات الماسة الى الادوية والغازات الطبية اللازمة لاجراء العمليات الجراحية والتي تحتاجها ايضاً غرف العناية الخاصة المركزة ، بالاضافة الى المحروقات لتشغيل المولدات العاملة اثناء انقطاع التيار الكهربائي ، منوهاً ايضاً الى نفاد المخزون الاستراتيجي من الادوية في القطاع تماماً.

ولاحظ الدكتور ابو صفية ان القصف الجوي الاسرائيلي لقطاع غزة الذي بدأ يوم 27 ديسمبر / كانون الاول يختلف عن سوابقه حيث استخدم الاسرائيليون هذه المرة الطائرات الحربية الثقيلة والقنابل والقذائف الصاروخية الكبيرة الحجم ، الامر الذي ترك وراءه هذا العدد الضخم من القتلى والجرحى ، وحتى الجرحى فان اصاباتهم بالغة وحرجة ، كما وهناك العديد من الذين قتلوا تحت انقاض الابنية التي دمرها القصف الاسرائيلي الثقيل .

واعرب الدكتور الفلسطيني اخيراً عن أمله في فتح المعابر الؤدية الى قطاع غزة من اجل  نقل المصابين وايصال المساعدات الطبية للقطاع .

للمزيد حول هذا الموضوع شاهدوا برنامج"حدث وتعليق".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)