إسرائيل تصب النار على قطاع غزة المحاصر

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/24006/

لقد سقط يوم 27 ديسمبر/كانون الاول المئات من القتلى والجرحى الفلسطينيين ،ومن بينهم اطفال ونساء، من جراء القصف الجوي والبحري الاسرائيلي الكثيف على قطاع غزة.
وبغية القاء الضوء على مايجري في القطاع استضاف برنامج "حدث وتعليق" القائم باعمال السفارة الفلسطينية في موسكو فائد مصطفى الذي اكد ان هذا اليوم كان داميا حيث تجاوز الاجرام الاسرائيلي هذه المرة كل الحدود. وقال "ان الاسرائيليين كانوا يحضرون منذ أمد بعيد لهذا اليوم، وان اسرائيل ليست بحاجة إلى ذرائع وهي تعرف ان الصواريخ الفلسطينية لاتقتل احداً، ورغم ذلك فهي تلجا إلى مثل هذه المجازر الكبيرة التي ارتكبتها اليوم في غزة".
وأضاف القائم بالاعمال الفلسطيني "لقد تعودنا ان يكون الدم الفلسطيني مادة دسمة للحملات الانتخابية الاسرائيلية، فالقادة الاسرائيليون يعتقدون ان من يسفك منهم دما فلسطينيا اكثر سيحظى بشعبية أكبر بين الجمهور الاسرائيلي. وهذا يعني ان امامنا شهرين حتى موعد الانتخابات البرلمانية الاسرائيلية وعلينا ان نتوقع تكرار مثل هذه الجرائم"
وأكد فائد مصطفى "ان حركة حماس جزء من الشعب الفلسطيني، وان كافة فصائل العمل الوطني الفلسطينية في غزة هي جزء من المنظومة الوطنية الفلسطينية. ونحن كفلسطينيين يتعين علينا جميعا ان نتوحد وان لا نسمح بمرور المخططات الاسرائيلية لاننا جميعا مستهدفون مثلما هو المشروع الوطني الفلسطيني كله... ويجب ألا نعطي فرصة لاسرائيل بالانفراد بفصيل فلسطيني على حساب فصيل آخر.. ان حالة الانقسام الفلسطيني هي التي تشجع اسرائيل على القيام بمثل أعمالها هذه  "

للمزيد يمكنكم الاطلاع على برنامج "حدث وتعليق"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)