كوتشما: اوكرانيا بدون روسيا ..لا شئ

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/23941/

كانت الاضطرابات السياسية الحالية في اوكرانيا متوقعة منذ بداية مجئ "التكتل البرتقالي" الى السلطة. ويجري تحت  تأثير هذه السلطة ابتعاد اوكرانيا عن روسيا وتوجهها نحن الغرب. وذكر ليونيد كوتشما الرئيس الاوكراني السابق في حديث مع برنامج " حدث وتعليق" ان وجهات النظر في اوكرانيا اختلفت في  السنوات الاخيرة بصدد العديد من القضايا المبدئية  مثل الانضمام الى الناتو وقضية اللغة الروسية وعلاقاتها مع شريكتها الرئيسية اي روسيا. وما دامت الامور تسير في هذا المنحى من الخلافات  فلا بد ان تتولد حالة فقدان عدم الثقة واطلاق تصريحات لا يرضى عنها الطرف المقابل.وأصبح الامر كما لو انه تم عقد الزواج بين كتلتي "التحالف البرتقالي" مرتين واعطيت عهود الوفاء مدى الحياة . لكن في اليوم الثاني لتوقيع جميع المذكرات  وتسلم السلطة حدثت خلافات رهيبة. وفي حالة عدم وجود وفاق في داخل اية اسرة  فأنها لا تعتبر متينة. وعادة تنتهي هذه الامور بالطلاق. وعمليا جرت في اوكرانيا حفلتا زواج وانتهتا باالطلاق. وهذا لن يعطي اي شئ ايجابي الى البلاد.  وعندما ينظر العالم الى بلاد لا يتوفر فيها الاستقرار فلن ترسل اليها رؤوس اموال كبيرة. ان السلطة الحالية اوصلت اقتصاد اوكرانيا الى وضع لا يعرف اي احد المخرج منه.ان الاجراءات تتخذ على  مستوى الالعاب في صندوق الرمل في روضة الاطفال. وبلغت ديون اوكرانيا 100 مليار دولار. ونحن في اوكرانيا نستورد اكثر مما نصدر. واليوم نشاهد مثل هذا العجز الكبير في الميزانية بسبب السياسة التي تمارسها سلطتنا المحبوبة.

وبصدد انضمام اوكرانيا الى منظمة التجارة العالمية يعتقد كوتشما ان هذه الخطوة تمت بدون دراسة وافية وبعجلة  وقبلت بعض الشروط الجائرة فيما يخص الاقتصاد الزراعي وعدم توفير التسهيلات الى صناعة الطائرات.

وبرأيه ان الشعب الاوكراني لا يوافق على سياسة يوشينكو المعادية لروسيا حيث انه جعل موضوع التعاون مع الناتو يمضي بأتجاه اثارة المواجهة مع روسيا. علما ان تعاون روسيا مع الحلف المذكور الآن اكثر من تعاون اوكرانيا معه. ونحن نقول : يجب عدم النظر الى روسيا بصفتها عدوة لنا. ولا يوجد أي أساس لمثل هذا الاعتقاد .. هذه سخافة مطلقة.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)