الحرب العراقية الإيرانية بأعين السفير السوفيتي في طهران

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/23879/

بعد انتصار الثورة الإسلامية في ايران تقيدت طهران في سياستها الخارجية بشعار:
"ثورة  ثورة  اسلامية، لا شرقية  لا غربية". واطلق الإيرانيون على الإتحاد السوفيتي توصيف "الشيطان الثاني" بعد الولايات المتحدة الأميركية التي اعتبروها "الشيطان الأكبر". ثم تأزمت العلاقات بين موسكو وطهران اكثر بسبب دخول القوات السوفيتية افغانستان وموقف موسكو الغامض والمتحيز في الحرب العراقية الإيرانية.
ولم يتبدل الوضع نحو الأفضل تدريجيا الا بعد تسلم ميخائيل غورباتشوف مقاليد الحكم في الإتحاد السوفسيتي وبدء حركة "البيريسترويكا" الإصلاحية.
 الدبلوماسي السوفيتي فلاديمير غوديف عُين سفيرا لبلاده لدى ايران في عام 1987. فتوجه لأداء مهمته هذه الى دولة تعاني من عزلة سياسية، وتنهشها التناقضات من الداخل .
فلاديمير غوديف
يعمل فلاديمير غوديف حالياً  مديراً  للدائرة الرابعة  التابعة لوزارة الخارجية الروسية  الخاصة ببلدان رابطة الدول المستقلة . وقد ولد في عام 1940 . وهو خريج معهد الاقتصاد والعلاقات الدولية . وفي الفترة ما بين 1987 – 1993 عمل سفيراً للاتحاد السوفيتي ، ثم لروسيا في ايران . وفي الفترة مابين 1995 – 2000  كان سفيراً مفوضاً وفوق العادة لروسيا الاتحادية في جمهورية مصر العربية . وفي الفترة من عام 2000 الى عام 2002  عمل سفيراً لبلاده في جمهورية جورجيا . عمل فلاديمير غوديف في مختلف الاقسام والدوائر التابعة لوزارة الخارجية السوفيتية والروسية.  وهويجيد اللغات العربية والانجليزية والفرنسية .

 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)