أولمرت في تركيا لدفع المفاوضات بين سوريا واسرائيل

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/23862/

توجه ايهود اولمرت رئيس وزراء اسرائيل الى تركيا لتحقيق اهداف عديدة منها تحسين العلاقات التركية-الاسرائيلية بعد ما اصابها من توتر بسبب اختراق الاجواء التركية من قبل الطائرات الاسرائيلية التي قصفت مواقع في شمال سوريا، وكذلك لدفع عملية المفاوضات مع سوريا ولتحقيق اهداف شخصية بصفته رجل سياسة ما زال له حضوره على الساحة الداخلية والخارجية.هذا ما يراه المحلل السياسي جاك خزمو رئيس تحرير مجلة " البيادر" الصادرة في الاراضي العربية المحتلة في حديثه مع برنامج" حدث وتعليق".
ويرى جاك خزمو ان اولمرت يريد وضع الاساس لأتفاق بشأن المفاوضات المباشرة مع سوريا. علما ان السوريين لن يدخلوا مفاوضات من اجل الوصول الى لا شئ... واظهار وجود نوايا سليمة. انهم جادون ولا يريدون ممارسة التظاهر بالعمل وعلاقات عامة ولعب سياسي. ولديهم جدية في تحقيق السلام والتوصل الى اتنفاق شامل وعادل. وسوريا لا تريد المفاوضات من اجل المفاوضات. كما حدث لدى مسيرة مدريد عام 91 وبعدها. سوريا لن تذهب الى المفاوضات اذا لم تؤد الى نتيجة. كما اعتقد ان اولمرت يضع الخطوط العريضة للمفاوضات القادمة من اجل التغطية على اخطائه الداخلية وملفات الفساد. واولمرت لا يعمل وحده لأنه توجد مؤسسات المخابرات وغيرها التي تزوده بالمعلومات .كما ان اولمرت لا يعمل من اجل نفسه، لأن الحكم في اسرائيل له قيود ، لذا فهو لا يستطيع تقديم تنازلات مجانية.
من جانب آخر ان سوريا معنية بتحقيق السلام الشامل والنهائي والعادل ، وسوريا تمضي في درب الخيار السلمي، لكن موقفها من قضية الجولان صلب وثابت منذ عام 67 .

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)