اهم احداث هذا الاسبوع (29 نوفمبر/تشرين الثاني - 5 ديسمبر/كانون الاول)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/23173/

زيارة الرئيس مدفيديف للهند
قام الرئيس دميتري مدفيديف في زيارة رسمية هي الأولى له للهند. بحث  الطرفان خلالها مجالات عديدة وغنية، وتم التوقيع كذلك على اتفاقيات عديدة، لكن ما تلفت النظر، أكثر من غيرها، اتفاقية الطاقة النووية للأغراض السلمية، التي تقضي  أن تبني روسيا للهند 4 مفاعلات نووية أخرى في محطة "كودان كولام". وكذلك تزويد الهند بالوقود النووي بقيمة 700 مليون دولار، بحيث يبلغ مجموع قيمة  التعاون النووي بين الطرفين  قرابة 6 مليارات دولار.
وكان الرئيس مدفيديف قد استبق زيارته الى الهند بحديث صحافي لوسائل الاعلام الهندية تناول فيه الأحداث الارهابية التي تعرضت لها مومباي، كما وأعلن شجب روسيا الحازم لتلك الأعمال، التي قال بأن الهدف منها ضرب الاستقرار في الهند.

الهند بعد أحداث مومباي
كأن مكتوبا  على كل دولة ان يكون لها 11 من سبتمبر الخاص بها بما يحمله من ضحايا ودمار داخلي وتراشق التهم مع الخارج، يؤدي الى خلق عداوات او تأجيج أخرى بدا أنها صائرة الى الانتهاء. وهذه الصورة تنطبق على الهند وجارتها باكستان، حيث نشطت الدبلوماسية بين البلدين ،الأمريكية بالدرجة الأولى، لمنع تصاعد الموقف ونزع فتيل التوتر. وأسفرت المساعي عن ان الهند استبعدت العمل العسكري ضد باكستان، وهذا شرط طرحته اسلام أباد للتعاون مع دلهي في التحقيقات لكشف الفاعلين والمخططين للهجمات الارهابية في مومباي المدينة التي ما زالت تلملم جراحها.

روسيا - البحرين: توسيع التعاون
روسيا الاتحادية ومملكة البحرين خطوتا على طريق توسيع التعاون الذي ما زال متواضعا بالرغم من الامكانيات المتوفرة والواعدة على السواء وهي كثيرة كما كشفت زيارة العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة الى موسكو. والتعاون الذي يتطلب تكثيفا ،  وهذا ما اتفق عليه الرئيس دميتري مدفيديف مع ضيفه،  يشمل مجالات المصارف والطاقة والنقل وغيرها.  
مواجهات في الضفة الغربية
شهدت الأراضي الفلسطينية ولا تزال مواجهات بين المستوطنين الاسرائيليين في أماكن مختلفة من الضفة الغربية وأبناء الضفة الفلسطينيين. واندلعت الاشتباكات في ما وصف بحرب المستوطنين من قلب مدينة الخليل . وطالما كان هذا الاستيطان ، الذي بدا بعد احتلال عام 1967 ، بؤرة توتر مع المحيط الفلسطيني.  وقد عمدت اسرائيل الى تأمين الحماية للمستوطنين الذين يقدر عددهم  بحوالى 600 مستوطن يقيمون عنوة في الجزء القديم من المدينة في ما يعرف بكريات أربع يحرسهم قرابة 200 عسكري اسرائيلي. والتوتر الحالي سببه الاعتداء على أملاك الفلسطينيين والاستيلاءعلى مبنى سكني يعود لفلسطيني.

الجزء الثاني

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)