الثابت والمتحول في السياسة الامريكية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/23140/

يعتقد د. داوود خير الله استاذ القانون في جامعة جورج تاون بواشنطن ان الرئيس الامريكي المنتخب  باراك اوباما لن يتبع السياسة الحمقاء التي كان يتبعها سلفه جورج بوش. ولن يترك جماعة مثل " المحافظين الجدد" ليثيروا حروبا لا نفع فيها للولايات المتحدة .. الحروب العبثية ضد الاسلام والعرب وغيرهم. وقال خير الله في حديث مع برنامج " حدث وتعليق" ان اوباما رجل عقلاني ولديه خلفية في ذاكرته ستمنعه من اتباع مثل هذه السياسات.

وبرأيه ان النظام السياسي في الولايات المتحدة يجعل الرئيس صاحب القرار .. لكن قد يحدث كما في عهد ريجان وبوش الابن ان ينفذ مساعدو الرئيس السياسات ويصدروا الاوامر . لكن الامر يختلف بالنسبة الى اوباما الذي سيكون شخصيا من سيرسم سياسة البلاد قدر المستطاع.  علما ان سياسة البلاد في الولايات المتحدة لا يرسمها رجل بمفرده فهناك السلطة التشريعية والسلطة الرابعة اي الاعلام  صانع الرأي العام .. وكذلك مراكز الابحاث وقوى الضغط .. وفيما يخص الموقف من اسرائيل فان الرئيس سينطلق في اغلب الظن من مصالح الولايات المتحدة بالرغم من وجود قوى الضغط التي تعمل لصالح اسرائيل.

وفيما يتعلق بأبقاء شخصيات من الادارة الجمهورية في السطلة مثل وزير الدفاع غيتس قال خير الله ان هذه الخطوة تعكس دهاء اوباما فهو يريد ان يظهر للرأي العام انه يثمن الكفاءة المهنية للأشخاص وليس الانتماء السياسي لهم وسيستخدم خبرتهم في تنفيذ سياسته. وكذلك الحال في موقف اوباما من ايران وسورية الذي لن يتغير كثيرا عن موقف الادارة السابقة منهما.

وقال خير الله ان النكسة التي مني بها النظام الرأسمالي بعد اندلاع الازمة المالية العالمية ربما اعادت الاعتبار الى كارل ماركس الذي كان يؤكد على ان النظام الرأسمالي لا يمكن الركون اليه وهو نظام غير عقلاني. ان الازمة الاقتصادية الحالية سوف تحد او ربما ستقضي على السياسة التي اتبعها الرئيس ريجان ومرجريت ثاتشر .. اي سياسة الخصخصة وعدم التقنين.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)