قبطان "المغوار": القراصنة لا يهاجمون سفنا محمية بالسفينة الحربية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/22985/

أجرى برنامج "حدث وتعليق" لقاء في ميناء خليج عدن مع قبضان سفينة "ني أوستراشيمي" ( المغوار) الروسية العقيد البحري  أوليغ غورينوف الذي يقود التشكيل المشارك في جهود الحماية من القرصنة البحرية قبالة السواحل الصومالية. وقد تحدث غورينوف عن الدور الذي تمارسه القوات البحرية الروسية في حماية السفن من هجمات القراصنة في هذه المنطقة .
وذكر غورينوف ان  السفينة وصلت إلى المنطقة  في شهر أكتوبر/تشرين الأول وهي تنفذ المهام الخاصة بضمان أمن الملاحة في هذه المنطقة وحياة البحارة  المدنيين الروس وسلامتهم، كما تضمن الأمن لكل السفن الموجودة في المنطقة. ونحن ننفذ المهام المطروحة أمامنا بمرافقة السفن العابرة شرقا  وغربا وحمايتها.
وتابع قوله : اننا بدأنا بوصولنا  إلى هذه المنطقة التنسيق مع السفن الفرنسية والبريطانية وقوات الناتو المتواجدة في خليج عدن. و قد إلتقيت الفريق البحري  جورج فالين وهو قائد البحرية الفرنسية في المحيط الهندي، واثناء هذا اللقاء ناقشنا قضايا تتعلق بالتنسيق بين السفينة الروسية وقوات حلف شمال الأطلسي الموجودة في خليج عدن.
وخلال فترة تواجدنا في هذه المنطقة دخلنا ميناء عدن مرتين وذلك من أجل إستراحة البحارة والتزود بالمواد الغذائية والماء. وقد استقبلنا اليمنيون خير استقبال الأمر الذي تجلى في اللقاءات في عدن وفي التعامل مع صيادي  السمك اليمنيين الذين نلتقي معهم في البحر كثيرا. وما يرضينا  هو أننا نستمر في تعزيز العلاقات التقليدية الطيبة بين روسيا واليمن.  
وتنفذ السفينة "المغوار" مهمة ضمان أمن الملاحة حيث ترافق سفينتنا الحربية مجموعات من السفن التجارية  أثناء عبورها وهذا  افضل طريقة لحماية السفن لأن القراصنة لا يهاجمون سفنا محمية بالسفينة الحربية.  وخلال هذه الفترة قامت سفينة "المغوار" بمرافقة السفن خمس مرات بإتجاهين غربي وشرقي ولم نشهد هجمات على هذه السفن من قبل القراصنة، لكن أثناء هذه التنقلات تلقينا إشارة   الإستغاثة  (Mayday) وقدمت حوامتنا وسفينتنا المعونة الى  السفن المدنية التي كانت تسير بدون حراسة وقمنا بصد هجمات قرصنية. ونحن نرافق جميع  السفن السائرة  في قوام القافلة البحرية مهما كانت الأعلام المرفوعة على متن هذه السفن.
ان السفينة الحربية لا تخشى  القراصنة وهم يخافون مواجهة السفن الحربية ولكن إذا كانت السفينة مدنية وتسير في مياه خليج عدن فقد تتعرض لهجوم قرصني وفي هذه الحالة قد تتعرض تلك السفن لمخاطر كثيرة.
ومضى العقيد البحري يقول :اننا  سنستمر في تنفيذ المهمة القتالية أثناء الشهر القادم  وخلال تلك الفترة سنتواجد في هذه المنطقة.
ويعمل القراصنة بنشاط كبير وهم يسببون مشكلة كبيرة جدا ونقوم بمعالجة تلك المشكلة من خلال توفير الحماية للسفن. أما أسباب القرصنة فهي متعددة ولا أريد أن أتطرق إلى تحليلها الآن فالأمر خارج صلاحياتي. ان السفن الحربية  تنفذ مهمة مكافحة القرصنة في هذه المنطقة.فاسباب القرصنة في منطقة عدن متعددة وعميقة. و توجد هنا السفينة الحربية الروسية بالأضافة إلى القوات البحرية التابعة لحلف الناتو والفرقاطة الهندية. ويقوم كل طرف بمهمته بحسب خطته المحددة.
هناك قواعد معينة خاصة باستعمال القوة  ضد القراصنة، علما ان القواعد متشابهة لدى الأسطول الحربي الروسي وأسطول الناتو. ويتم استعمال القوة في حالة وقوع هجوم سافر للقراصنة على السفينة المحمية أو الحربية. وفي حال عدم وقوع هجوم القراصنة لا يتم استعمال القوة. 
وحسب قوله فان السفينة " المغوار" هي سفينة قتالية. اما ناقلة النفط "ايلنيا" فهي سفينة تموين. وتقوم هذه السفينة بتزويد "المغوار" في البحر بالماء وبالمواد الغذائية  والوقود اي تمكن" المغوار" من  تنفيذ مهمتها القتالية.انني اريد ان تنفذ " المغوار" مهمتها بنجاح وان تكون جميع السفن المتواجدة في خليج عدن آمنة وان ينتهي موضوع  القرصنة في اقرب وقت ممكن.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)