الجزء الثاني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/22925/

العرب للفلسطينيين: التهدئة مقابل فشل الحوار!

كان مقدراً للاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب، الذي انعقد في القاهرة هذا الاسبوع أن يستعرض ما توصل اليه الحوار الفلسطيني – الفلسطيني، وأن يقرب ما بين أطرافه وبخاصة حركتي فتح وحماس. في المهمة الأولى انفرز المجتمعون الى محورين: مصر والسعودية والأردن من جهة، وسوريا وتقف وراءها السودان وقطر من الجهة الأخرى، وذلك على خلفية عدم دعوة حماس للمشاركة في الاجتماع .وفي النهاية توافق المجتمعون على تأييد مصر في استئناف جهودها للمصالحة الفلسطينية ودعوا الفصائل الفلسطينية الى الانضمام للحوار بغرض انجاز المصالحة في أقرب وقت ممكن. كما وافق المجتمعون على ارسال مساعدات عاجلة الى غزة بالتنسيق بين الجامعة العربية والحكومة المصرية. والأهم الطلب الى محمود عباس البقاء في رئاسة السلطة الفلسطينية حتى إنجاز المصالحة وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية متزامنة.

العراق: مصادقة على الاتفاقية مشروطة باستفتاء

أرفقت الكتل البرلمانية العراقية ،أو الأكثرية منها ،موافقتها على الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة الأميركية بإقرارها وثيقة للاصلاح السياسي، أتت بمثابة ترضية للكتل التي كانت معارضة للاتفاقية، كما وافق البرلمان على اتفاق الاطار الاستراتيجي أيضا الذي يلحظ تنظيم العلاقات الاقتصادية والسياسية والثقافية.

وقد رحبت واشنطن بموافقة العراقيين على الاتفاقية، وبعث الرئيس الاميركي جورج بوش برسالة تهنئة الى البرلمان العراقي بهذا الصدد وكأنه يهنئ نفسه أيضا، إذ لم يستطع مع نهاية حكمه أن يحصد من العراق أكثر من تنظيم انسحاب قوات بلاده من هناك حتى نهاية العام 2011.

التفاصيل في التقرير المصور.

الجزء الأول

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)