أهم أحداث هذا الأسبوع ( 22-28 نوفمبر/تشرين الثاني)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/22922/

الهجوم الإرهابي على مومباي

عاشت مدينة مومباي الهندية ولا زالت وقع الاجتياح الارهابي الذي شنته مجموعات ارهابية استهدفت 10 مواقع على الأقل في العاصمة المالية للهند. وفي عداد الأهداف فنادق فخمة زبائنها من الأجانب ومقاه ومطاعم وغيرها من الاماكن  الحيوية، بحيث أن المدينة التي لا تنام الليل خلت  ليومين وقد لجأ سكانها  الى المخابئ أمام موجة الارهاب التي اجتاحتها.

ويطرح السؤال هنا نفسه لماذا الهند؟ هذه الدولة ذات الثقل العالمي  في الاقتصاد والسياسة كما في التكنولوجيا . وطموحها للعب دور دولي أكبر يتناسب وحجمها المستجد. وفي هذا المنحى لا ينبغي إغفال الاعلان أن منفذي سلسلة الهجمات الارهابية قد قدموا من الخارج دون أن يعني ذلك بالضرورة الغمز من قناة الجارة باكستان، إذ من سخريات القدر في هذه الحالة بالذات ان وزير خارجية باكستان كان في نيودلهي يتباحث مع الجانب الهندي المضيف، وكان من ضمن المباحثات سبل التنسيق لمكافحة الإرهاب.

قمة ليما: محطة فى مواجهة الأزمة المالية 

التأم قادة دول آسيا والمحيط الهادئ في قمتهم السنوية( قمة أبيك)، في الطرف الآخر من الكرة الأرضية، هذه المرة في عاصمة البيرو  ليما. وكانت أمام الزعماء هذه السنة الأزمة المالية العالمية التي اعترف المجتمعون بأنها من أكبر التحديات الاقتصادية التي سبق للعالم أن واجهها. كما اقروا ايضاً  أن التصدي لها ، وإن لم يكن فوريا، لكنه ممكن.

كذلك أقر المجتمعون بضرورة اصلاح المؤسسات المالية الدولية، دون أن يبلغ بهم الأمر طرح اقتراحات ورؤى محددة لهذا الغرض.

وهكذا تكون قمة ليما، قمة انتقالية بين قمة العشرين الكبار التي انعقدت في واشنطن قبيل قمة  ليما وتلك التي  ستعقد ربيع العام المقبل.

مدفيديف يشرع أبواب التعاون مع أمريكا اللاتينية

لم تكن قمة "أبيك" سوى نقطة الانطلاق في جولة الرئيس مدفيديف الى بلدان أميركا اللاتينية، التي تضمنت مباحثات رسمية بدأها الوفد الروسي في البيرو. ثم توجه الرئيس مدفيديف الى البرازيل ليحط ضيفا على قيادتها في المدينة التاريخية ريو دي جانيرو.

الطريق إلى كاراكاس

كان خط سيرالرئيس مدفيديف يتجه نحو الشمال الى كاراكاس عاصمة فنزويلا، حيث تزامن وصوله مع بلوغ المياه الإقليمية الفنزويلية قطع من أسطول بحر الشمال الروسي بغرض إجراء مناورات مشتركة مع البحرية الفنزويلية، يضاف الى ذلك أن الرئيس مدفيديف رد الزيارة الى زميله الفنزويلي هوغو تشافيز، الذي زار روسيا حتى الآن 7 مرات، كانت الأخيرة في مطلع  ولاية مدفيديف الرئاسية الحالية.

التفاصيل في التقرير المصور.

الجزء الثاني

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)