آستاخوف : يمكن لروسيا ان تساعد البرازيل في الحصول على العضوية الدائمة لمجلس الامن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/22770/

يواصل الرئيس الروسي دميتري مدفيديف جولته في القارة الامريكية اللاتينية حيث يزور خلالها البيرو والبرازيل وفنزويلا وكوبا.

ولالقاء مزيد من الضوء على هذه الجولة استضاف برنامج "حدث وتعليق" السفير الروسي السابق في كل من البرازيل والارجنتين السيد يفغيني آستاخوف الذي تحدث عن اهمية مثل هذه  الزيارات بالنسبة لعلاقات روسيا مع بلدان امريكا اللاتينية ، وقال ان هذه الجولة تعني التقدم الى امام في تطوير علاقات موسكو مع بلدان هذه المنطقة ، مشيراً الى وجود افاق واعدة بمزيد من التطور في علاقات الجانبين التي يجب ، حسب رأيه، ان تقوم على اساس التعاون البرغماتي والمصلحة المتبادلة.

واكد الدبلوماسي الروسي السابق ان روسيا وامريكا اللاتينية تحتلان اليوم مكانة بارزة في العالم المعاصر المتعدد الاقطاب كمركزين اقتصاديين مهمين يتعين عليهما التعاون سواء على المستوى الثنائي او في المحافل الدولية .

واشار استاخوف الى ان ارض امريكا اللاتينية غنية بالثروات الطبيعية ، كما هو الحال في روسيا ، ومن مصلحة الطرفين التعاون في مجال استغلال هذه الثروات وخاصة النفط والغاز . وحول زيارة الرئيس مدفيديف للبرازيل قال الخبير الروسي في شئون امريكا اللاتينية ان البرازيل غدت في السنوات الاخيرة دولة عملاقة من الناحية الاقتصادية ومركزاً دولياً ويمكنها ان تتحول الى قطب عالمي مثلها مثل الصين وروسيا والهند ، وليس من المستبعد انضمامها الى مجموعة "الثماني الكبار" وحتى حصولها على العضوية الدائمة في مجلس الامن الدولي بمساعدة من روسيا .

واكد آستاخوف وجود مساحة واسعة للتعاون بين روسيا والبرازيل في شتى المجالات ، بما في ذلك مجال الاستفادة من الخبرة البرازيلية الغنية بكرة القدم لاغراض تدريب المنتخب الوطني الروسي لكرة القدم .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)