وزير الدفاع السوداني: ثمة مطامع في ثروات السوادن الغنية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/22619/

نقل عبدالرحيم محمد حسين الممثل الخاص للرئيس السوداني وزير دفاع السوادن رسالة من قيادة بلاده الى القيادة الروسية حول تطوير العلاقات الروسية – السودانية.وقال الوزير في حديث مع برنامج "اصحاب القرار" ان مباحثاته مع المسئولين في موسكو تناولت قضية دارفور والجنوب والمبادرة القطرية وجميع الجهود الرامية الى احلال الامن والاستقرار في المنطقة. وتركز الحديث بصورة خاصة على القضايا الاقتصادية. وحسب قوله فان مستوى العلاقات السياسية بين البلدين عال  جدا بينما مازالت العلاقات الاقتصادية دون المستوى المطلوب. والخرطوم تهتم بمشاركة روسيا في تنمية اقتصاد السودان . كما جرى بحث موضوع التعاون في المجال العسكري. فالسودان  دولة كبيرة جدا وحدودها واسعة. وثمة مطامع  اجنبية في ثروات السوادن الغنية .. النفطية والمعدنية والزراعية والحيوانية. ولابد لنا من امتلاك جيش قوي يحفظ امن البلاد ووحدتها. وهناك معادلات معروفة في العالم .. تتعلق بعدد السكان ومساحة الارض والموارد وهلمجرا. وجيشنا يجب ان يكون دعما لأمن السودان ومشاريع التنمية. ونحن نعمل جهدنا من اجل تطوير القوات المسلحة.

وقال الوزير بصدد العلاقات مع ايران والدول المستقلة فقال ان السودان دولة لها علاقات مفتوحة . والعلاقات مع ايران جيدة ويجري التعاون معها في تلبية بعض الاحتيادجيات العسكرية . كما توجد علاقات جيدة مع بيلوروسيا واوكرانيا.

كما اشار الى ان اسرائيل في طليعة الدول المتورطة في احداث دارفور ، وتوجد معسكرات في داخل اسرائيل من اجل القادمين من دارفور. وتجري حملة اعلامية مكثفة لتشويه حقيقة الوضع في داخل دارفور. فهناك صراع بين الرعاة والمزارعين وبين الرعاة انفسهم وهم من القبائل العربية . لكن يجري تصوير المسألة بانه صراع بين العرب والافارقة.

المزيد من التفاصيل في الحديث المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)