اسرائيل تريد ان تعطي الفلسطينيين "دولة البقايا"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/22602/

ان اسرائيل تريد ان تعطي الفلسطينيين " دولة البقايا" بمعنى انها تريد حشرهم في معازل مرتبطة ببعضها البعض بواسطة جسور وانفاق ، وتعطي هذا المتبقي الى الفلسطينيين.. ليقيموا عليها دولة او حتى "امبراطورية". ولا تهم التسمية.

هذا ما يراه د.علي الجرباوي استاذ العلوم السياسية في جامعة بير زيت الذي ادلى بحديث الى برنامج " حدث وتعليق".

وفيما يخص مستقبل العملية السلمية اشار الجرباوي الى انها تدخل في فترة سبات ولا يعرف فيما اذا ستكون طويلة ام لا.  ويجب الانتظار حتى تجري الانتخابات البرلمانية في اسرائيل في شهر شباط/فبراير القادم. علما ان الحكومة الانتقالية الحالية لا تستطيع ان تبرم اية اتفاقية مع الفلسطينيين. اما الادارة الامريكية فستبدأ عملها في 20 كانون الثاني/يناير عام 2009 . وسيكون لديها العديد من الملفات قد لا يكون الملف الفلسطيني- الاسرائيلي اولها. فهناك الملف الاقتصادي الداخلي والملف العراقي وكذلك ملف افغانستان وباكستان ومن ثم يأتي الصراع العربي – الاسرائيلي. ومن الواضح ان عام 2008 سينتهي دون التوصل الى التسوية التي كان يعول عليها في هذا العام.  وهذا يفتح الابواب على عملية لا نعرف متى ستنتهي .. ان كانت ستنتهي اصلا. ومن هذا نرى ان مسار التسوية السياسية يمر بمنعطف خطر. بينما تصدر تصريحات قوية حول ان الفترة القادمة ستكون الحاسمة . ونحن نسمع ذلك منذ عام 1967 بينما نحن الآن في عام 2008 . ربما ان التغيير الحاصل في الولايات المتحدة قد يعطي الامكانية ولكن هذا غير واضح الآن . وسيتعرض الرئيس الامريكي الى الكثير من الضغوط في المنطقة وهناك اعادة الانتخاب بعد اربعة اعوام.  وهناك الضغوط الداخلية واللوبي اليهودي بواشنطن. ونحن لا نعرف الآفاق الايجابية التي ستتفتح ، لكن هناك امكانية واذا جرى استغلالها فسيغدو بالامكان التوصل الى تسوية سياسية. والعرب قاموا بما عليهم. والفلسطينيون يدعمون المبادرة العربية. ونشرت بعض الصحف الاسرائيلية نص المبادرة العربية باللغة العبرية لكي يتعرف عليها الاسرائيليون. ولو قبلت اسرائيل المبادرة العربية لأمكن حل الموضوع خلال فترة قصيرة. لكن اسرائيل لا تريد ذلك.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)