الاصلاحات في الجيش الروسي : هل هي نهاية للتقاليد السوفيتية؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/22194/

يقف الجيش الروسي الان على عتبة اصلاحات جذرية سبق وان تحدثت عنها مؤخراً قيادة وزارة الدفاع الروسية. ولذلك نتحدث اليوم عن اهداف ومهام هذه العملية ، فمثلاً لماذا يجري داخل الجيش الروسي تشكيل " قوات الانتشار السريع"؟ وهل من المتوقع ان يرتفع عدد ونوعية القوات البحرية والجوية؟ وهل ستقام شبكة من القواعد ونقاط الارتكاز الروسية في الخارج؟ وهل تعني النظرية العسكرية الروسية الجديدة امكانية استخدام القوات المسلحة خارج حدود البلاد؟ عن  هذه الأسئلة وغيرها يجيب ضيوف برنامج "بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

الاصلاحات في الجيش الروسي التي أعلن عنها وزير الدفاع أناتولي سيرديوكوف ستكون بمثابة التحول الأكثر جذرية في النظام العسكري منذ عام 1945 م، إذ أنها تمس جميع الأسس الوظيفية لقوات الجيش، فينخفض تعداده حتى سنة2012 إلى مليون ضابط و جندي. و يصبح عدد الضباط القادة والأمراء وهم الذين يحملون رتبة لواء و عقيد و رائد  أقل بكثير مما هو عليه الآن، في حين سيزداد عدد الضباط الصغار الذين يتولون قيادة وحداتهم الفرعية بشكل مباشر و خاصة الذين يحملون رتبة ملازم و ملازم أول. تبلغ نسبة الضباط في الجيش الآن 30% و لكنها ستختصر إلى الحد الأمثل الذي يتماشى مع النسب العالمية أي ما لا يزيد عن 16% أو 18% . إلى ذلك سوف يتغير نتيجة التحولات المذكورة نظام اعداد الضباط ،كما ستجري عملية إعادة الهيكلة لأجهزة القيادة العسكرية المركزية، وتتغير تماما بنية الجيش بحد ذاتها. تقوم بنية الجيش الآن على الشكل التالي: منطقة عسكرية، ثم جيش، ثم فرقة ، ثم فوج.  لكنها ستتوزع على ثلاثة مستويات اعتبارا من عام 2012 ، فتبقى المناطق العسكرية، على أن تحل القيادات الميدانية و الألوية بدلا من الجيوش والفرق. كانت القوات المسلحة الروسية سابقا تتألف من تشكيلات يمكن نشرها كاملة في حال النفير العام فقط، بينما ستكون جميع وحدات وتشكيلات القوات البرية نتيجة التحولات الجديدة في حالة استعداد دائم.  وعدا ذلك ستستمر عملية التجنيد في الجيش على أساس الخدمة حسب نظام العقود المبرمة، بناء على هذا كله سوف تزداد القدرة القتالية و سرعة الاستجابة للجيش الروسي في زمن السلم، وهذا ما يسمح بتفعيل القوات بالسرعة القصوى في أي نزاع.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)