الحوار الفلسطيني.. قراءة حمساوية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/22176/

يستضيف برنامج "حدث وتعليق" احد القياديين في حركة المقاومة الاسلامية حماس الدكتور خليل الحية للحديث عن الحوار الفلسطيني الفلسطيني الذي تم تأجيله في القاهرة.
عن اسباب تأجيل اللقاء الذي كان من المقرر عقده في القاهرة يقول ضيف "حدث وتعليق" انهم في حركة حماس بذلوا جهدا كبيرا لتذليل كل الصعاب وقاموا بسلسلة من اللقاءات "نعتبرها مكوكية مع الاخوة المصريين حرصا منا على نجاح الحوار...الحوار كانت تعترضه عدة عقبات، وخاصة بعد الورقة المصرية التي كانت في الاعلام بعدما تم التراجع عن خطوات اتفقنا فيها في 18 اكتوبر مع الاخوة المصريين منها ان تعرض علينا الورقة نحن وحركة فتح ونقول رأينا فيها، ثم نتوجه الى للفصائل". ويستطرد المسؤول الحمساوي "كان هذا التراجع ورفض حركة فتح للقاء معنا  ولم نعرقل المسيرة امام ذلك، ثم ذهبنا للقاهرة لانه بقيت عقبات متعددة منها الورقة المصرية ومنها قضية الضفة الغربية والتي هي جزء مهم، بل الاهم، في موضوع الحوار...ثم الترتيبات الادرارية والبروتوكولية للحوار".
ويعبر الدكتور خليل الحية عن اعتقاده بانهم ذللوا الكثير من العقبات وبقيت عقبتان الاولى هي الترتيبات الادارية وحتى يكون اللقاء بين فرقاءعلى مسافة متساوية، وليس تظهر جهة على حساب جهة اخرى.
ويرى الحية ان النقطة الاهم والابرز التي "صارحنا بها الاخوة المصريين ان الضفة الغربية لدينا يعتبر خطا أحمر...الضفة لا يمكن ان تستثنى من الحوار ولا يعقل ان يأتي الفرقاء الاشقاء ليتحاوروا وجزء كبير، بل الاكبر، من الضفة الغربية وقطاع غزة..الضفة الغربية تستثنى.. قلنا ذلك في الحوار، وقلنا نأمل ان تبذلوا جهدا كبيرا.. وبالحرف الواحد قلنا للاخوة المصريين، ونحن نغادر، انهوا موضوع الضفة الغربية حتى لا تضيعوا علينا الموضوع... ووعدوا خيرا....".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)