قضيةجمعية" إرغينيكون" في تركيا واتهام روسيا بالتعاون معها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/22146/

تجري في تركيا حالياً محاكمة لأعضاء جمعية سرية تُدعى" ارغينيكون".وقد أثارت هذه القضية ضجة كبيرة في البلد. وجاء في التقرير الاتهامي  ضمن أمور أخرى أن الجمعية المذكورة كانت مرتبطة بالأجهزة الخاصة الروسية عن طريق رئيس أتباع النظرية الأوراسية الكسندر دوغين . فإلى أي حد يمكن أن تكون هذه الاتهامات مبررة؟ وما هي الخلفية الحقيقية لهذه القضية التي  رفعت ضد جمعية" ارغينيكون" التي أحدثت صدى واسعاً في أوساط الرأي العام التركي؟ وهل من مصلحة موسكو وجود توجه موال لروسيا في السياسة التركية  مناهض للنفوذ الأمريكي والاوروبي المتنامي في البلد ؟ حول ذلك سيتحدث  ضيوف برنامج "بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

وصفت كافة وسائل الإعلام التركية المحاكمة التي تجري في ضواحي إسطنبول هذه الأيام، بأنها "حدث القرن المعاصر الأهم" حيث تجري  محاكمة أعضاء الجمعية السرية "إرغينيكون" والتي سميت بهذا الاسم نسبة إلى السهل الأسطوري في آسيا الوسطى الذي كان ملجاء للأتراك القدماء. في قفص الاتهام ستة وثمانون شخصا منهم عدة جنرالات متقاعدين وآخرون صحفيون أتراك مشهورون وكذلك علماء وغيرهم من ممثلي الطبقة المثقفة،ورغم انتمائتهم إلى تيارات سياسية مختلفة ومتباينة تماماً بدءا من القوميين المتعصبين المتشددين وانتهاءً بالشيوعيين،فإنهم جميعا يعتبرون أنفسهم أصحاب الفكر "الكمالي" والمخلصين لنهج مؤسس الدولة التركية الحديثة مصطفى كمال الملقب بأتاتورك . وهم يدعون إلى الحفاظ على الوجه العلماني المدني للتركيا. وتشمل لائحة الاتهام ضدهم أدلة تثبت ضلوعهم في أنشطة ضد الحكومة . ويُُتهم هؤلاء بالتخطيط  لقلب نظام الحكم و تنفيذ عمليات إرهابية و تخريبية، كل هذا في 2500  صفحةٍ من ملفهم الجنائي.
  بالإضافة إلى ذلك جاء في لائحة الاتهام أن منظمة "إرغينيكون" مسؤولة عن الأعمال الإجرامية الكبيرة التي حدثت في تركيا خلال السنوات العشر الأخيرة. وتردد وسائل الإعلام الموالية للحكومة في تركيا بأعلى صوتها أن هذا كشف لأكبر مؤامرة في تاريخ البلاد المعاصر. بينما تؤكد وسائل الإعلام المعارضة أن القضية ملفقّة على نحو مخيف .
كما أن هناك فرضيات تقول إن الحكومة تستخدم هذه القضية كأداة في محاولة للقضاء على "الكماليين" نهائيا في المجتمع التركي، وذلك للرد على محاولاتهم الرامية إلى حظر حزب العدالة والتنمية الحاكم. ويجدر بالذكر أن الكثيرين من المتهمين هم من أنصار التقارب مع روسيا ومن المنتقدين لسياسة الولايات المتحدة الأمريكية تجاه تركيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)