هل تحتاج غزة إلى قوات أجنبية؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/21781/

في ظل الوضع الراهن في الاراضي الفلسطينية كم هو حيوي ذلك الاقتراح المصري بادخال  قوات حفظ سلام ( مصرية او عربية) الى قطاع غزة ؟ وكيف سيكون عليه رد الفعل على هذه الخطوة  من قبل الفلسطينيين انفسهم ؟ وهل بمقدور السياسيين الفلسطينيين التوصل الى وفاق وطني وضمان الامن في الاراضي الفلسطينية بدون مساعدة قوات حفظ  سلام اجنبية ؟ على هذه الاسئلة وغيرها يجيب ضيوف برنامج "بانوراما".

معلومات حول الموضوع:
لى الرغم من أن فكرة إرسال قوات حفظ  سلام مصرية أو عربية إلى قطاع غزة واجهت الرفض من قبل إدارة حماس و كذلك من قبل إسرائيل، إلا أن هذا المشروع ما يزال على قيد الحياة.
و لم تكف  القيادة المصرية عن مبادراتها في تنشيط المحاولات الدولية لمصالحة الفرق الفلسطينية المتنافسة  فيما بينها، وتبدو هذه المحاولات أكثر أهمية نظرا  لقرب انتهاء مدة اتفاق الهدنة بين حماس و إسرائيل. من جهة أخرى يقترب موعد انتهاء الصلاحيات الدستورية للسلطة الوطنية الفلسطينية،
ما يعني احتمال انتخابات برلمانية و رئاسية جديدة على الأراضي الفلسطينية.
وتعتقد مجموعة كبيرة من السياسيين و الخبراء في العالم العربي و خارجه انه لا يمكن للفلسطينيين أن يتجنبوا هزات سياسية جديدة في هذه المرحلة الانتقالية الا بمساعدة أجنبية فقط.  لذلك تجدر الإشارة إلى أنه عدا المشروع السلمي  المصري هناك  مشاريع أخرى لإرسال قوات حفظ سلام اجنبية  إلى فلسطين  تحت رعاية هيئة الأمم المتحدة أو الإتحاد الأوروبي.
من ناحية أخرى يقول المتشائمون أن الثقة بمهام قوات السلام الدولية تتقلص في العالم، و هذا ما تشهد به تجاربها في لبنان و الصومال و دارفور و كوسوفو. فماذا ينتظر فلسطين؟

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)