"آرابيا إكسبو" دعم للعلاقات الروسية - العربية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/21488/

تُختتم الجمعة 24 اكتوبر/تشرين الاول في العاصمة الروسية موسكو فعالياتُ المعرض الدولي أرابيا اكسبو الذي يُعد الأول من نوعهِ في تاريخ العلاقات الروسية ـ العربية. وقد شارك في المعرِض أكثرُ من مئتيْ شركة تُمثل ثمانيةَ عشرَ بلداً عربياً، حيث قامت الشركات بعرضِ العديد من منتوجاتها الوطنية، في مجالاتِ الطاقة والعقار والسياحة وغيرها من المجالات، التي تجذب المستثمر الروسي.
وللتعليق على هذا الموضوع يستضيف برنامج "حدث وتعليق" رئيس غرفة التجارة والصناعة في سلطنة عمان خليل بن عبد الله الخُونجي.
عن تقييمه لمشاركة عمات في فعاليات المعرض يقول ضيف البرنامج "نحن نشارك في هذا اللقاء العربي - الروسي من خلال وفد كبير من رجال الاعمال ...لقد مضى على تأسيس مجلس الاعمال العربي - الروسي 5 سنوات فقط، لذا فانه يعتبر مجلسا حديثا ...ونتمنى ان الحكومات العربية وحكومة روسيا ايضا ان تدعم هذا المعرض. ولابد لدعم حكومي لفترة قادمة كي يتشجع رجحال الاعمال العرب ويساهموا باكثر مما هو الان".
وعن سؤال حول ما اذا تمكن المعرض من بلوغ اهدافة يتمنى الخونجي ان "يكون اقوى من ذلك" ويعتقد ان هنالك مجالات كثيرة ...فبعد الازمة العالمية التي مر بها العالم لابد للعرب والروس ان يتقاربوا اكثر. واضاف ضيف البرنامج "لقد تعلمنا درسا، نحن العرب، انه لابد من التنوع".
وفي تعليقه على كلمة لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال فيها ان هذا المعرض يعد خطوة لبناء نظام اقتصادي جديد بين روسيا والعالم العربي، يقول رئيس غرقة التجارة والصناعة في سلطنة عمان انه لابد للعرب من ان يستفيدوا ...ويرى انه ليس نظاما جديدا ..."ولابد من التنوع وان لا نعتمد على الغرب مئة في المئة، ذلك انه لكل دولة مقومات ...ولا يمكن ان يكون هناك نظام واحد موحد".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)