الصين وأمريكا.. ماذا وراء التصاعد الجديد في العلاقات؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/21482/

لماذا تعلن الولايات المتحدة الامريكية عن تقديم اسلحة حديثة للنظام التايواني على بالرغم من الاحتجاجات الصينية؟ وما هي الخطوات الجوابية السياسية والعسكرية التي يمكن ان تتخذها الصين؟؟ وهل يجري الحديث عن احتمال تازم العلاقات الثنائية بين الصين الشعبية والولايات المتحدة الامريكية؟ وما هي النتائج المترتبة على ذلك؟ عن هذه الاسئلة وغيرها يجيب ضيوف برنامج "بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

في اطار الصفقة مع تايوان تنوي البنتاغون تزويد الجزيرة بأسلحة تبلغ قيمتها 6 مليارات و500 مليون دولار. وبينها مجمعات راجمات الصواريخ المضادة للجو وسمتيات هجومية وصواريخ مضادة للسفن وصواريخ موجهة مضادة للدبابات والدروع . واحتجاجا على هذه المخططات قررت قيادة الصين الشعبية إرجاء وتعليق طائفة من الإتصالات العسكرية والدبلوماسية مع الولايات المتحدة. ويبدو ان "الهجمة المضادة"  التي بدأتها الدبلوماسية الصينية لن تقتصر على هذه الخطوات. فثمة َ ما يبرر القول إن بكين عثرت على وسيلة اخرى للثأر من واشنطن بسبب ارساليات السلاح الى تايوان. كانت الولايات المتحدة تنوي تفعيل بحث الملف النووي الإيراني مع الدول الأعضاء الدائميين في مجلس الأمن ومع المانيا. الا ان الصين رفضت في الواقع المشاركة في هذه المشاورات. مما يعيق الولايات المتحدة عن وضع استراتيجية جماعية للعمل ضد ايران. وعلى هذه الخلفية اخذت تتردد في الأسابيع الأخيرة انباء عن تفعيل تحركات القوات البحرية الصينية في حوض المحيط الهادي. ومنها  ما يقول إن الغواصات الصينية باتت تمارس مراقبة مكثفة على حاملة الطائرات الأميركية "جورج واشنطن" التي وصلت الى شواطئ اليابان.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)