روسيا والغرب ..وبنية الامن الجديدة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/21411/

لا تستطيع مؤسسات  الامن الحالية ضمان الاستقرار في اوروبا ، ولهذا لا بد من استحداث بنية امن جديدة. وقد جاءت مبادرة الرئيس دميتري مدفيديف بشأن عقدة معاهدة امنية اوروبية جديدة في الوقت المناسب.ويجب على الغرب الاصغاء الى هذه الافكار وان يناقشها. وقد أكد ذلك  ادريان بابست الباحث في الشئون الاوروبية من جامع نوتردام في حديث مع برنامج " حدث وتعليق".

وبرأيه ان الجانبين يتحملان المسئولية عن الوضع الحالي للعلاقات . لكن الغرب يتحمل الجزء الاكبر من المسئولية ، والسبب يكمن في ان روسيا دأبت منذ انتهاء الحرب الباردة  العمل على الانضمام الى المجتمع الاوروبي - الاطلسي.  ولكن وياللأسف فان  الغرب تحرك بأتجاه الناتو وعمل على توسيع هذه المنظمة نحو الشرق . وكان هذا احد العوامل الرئيسية التي ادت الى زعزعة الاستقرار في المنطقة الاوروبية. وطالما استمر الناتو في خططه التوسعية فلن تكون هناك استراتيجية شراكة حقيقية بين روسيا والولايات المتحدة. ولربما ارتكبت روسيا بعض الاخطاء مثل الاحداث الشيشانية والسلوكيات حيال ايران . لكن روسيا  مثل اي بلد آخر تريد حماية مصالحها الاستراتيجية ، واقامة علاقات طيبة مع جيرانها. ونحن نتفهم قلق روسيا من احتمال انضمام اوكرانيا وجورجيا الى الناتو. واذا حصل هذا الامر فسيكون خطأ جسيما.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)