وزير الاقتصاد الفلسطيني :سنكون من أقل البلدان تضرراً من الأزمة المالية العالمية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/21336/

أكد وزير الاقتصاد الفلسطيني كمال حسونة أن البنوك الفلسطينية لم تتضرر من جراء الأزمة المالية العالمية نظراً لعدم وجود حسابات لها في الولايات المتحدة . وأشار إلى أن البنك العربي هو البنك الوحيد الذي لحق به الضرر فخسر 20 مليون دولار. جاء هذا في مقابلة اجراها مع الوزير الفلسطيني  في رام الله برنامج " حدث وتعليق".
وأضاف كمال حسونة قائلاً :" إن الأزمة المالية العالمية ستلحق الضرر بالدول الصناعية المتقدمة والدول النامية أيضاً . ولكن بنسب متفاوتة ومستويات مختلفة. وسيكون لها آثارها السلبية سواء في المستقبل المنظور أو على المدى البعيد. أما بالنسبة لفلسطين فهي من أقل البلدان التي ستتعرض لنتائج الازمة المالية العالمية. وسيتجلى الضرر بصورة رئيسية في زيادة أسعار المواد الغذائية المستوردة والمواد الخام".
وحول ارتباط الاقتصاد الفلسطيني بالاقتصاد الإسرائيلي أعلن الوزير الفلسطيني أن هذا الارتباط  يستمر منذ عام 1967 حيث تأتي السلع  من أوروبا إلى فلسطين عن طريق إسرائيل وقال :"  إننا نفكر في توسيع النظام التجاري واستيراد السلع الضرورية من الأردن والبلدان العربية الأخرى والتقليل تدريجياً من الارتباط بالاقتصاد الإسرائيلي".
وفيما يتعلق بخزينة السلطة الفلسطينية أشار وزير الاقتصاد الفلسطيني إلى أن الضرائب تشكل جزءاً لا بأس به من أموال الخزينة. ولكن ينبغي ، في اعتقاده، زيادة الضرائب المفروضة على الأفراد والشركات من أجل تخفيف العبء عن المانحين.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)