إيران وإسرائيل.. هل هناك حل وسط؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/21250/

ما هي الاسباب السياسية الداخلية التي تدفع القيادة الايرانية الى درجة قصوى من التصريحات المعادية لاسرائيل؟ وهل ستتغير الحالة بعد الانتخابات الرئاسية المرتقبة في ايران؟ وباي الشروط ستوافق طهران على المصالحة باقل تقدير، ان لم يكن على السلام ، مع الولايات المتحدة وحليفتها الرئيسية في الشرق الاوسط ممثلة باسرائيل؟ عن هذه المواضيع وغيرها يتحدث ضيوف برنامج "بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

مع اقتراب الإنتخابات الرئاسية في ايران عام 2009 تدور في اوساط النخبة السياسية الإيرانية على ما يبدو جدالات حول التعديلات المحتملة في السياسة الخارجية للبلاد. ومن المؤشرات على ذلك ترشيح المتحدث السابق باسم مجلس النواب الإيراني مهدي كروبي لمنصب رئاسة الجمهورية الى جانب مرشحين آخرين. ويعتقد كروبي ان ايران ينبغي ان تدخل في حوار مع خصومها، وبالدرجة الأولى الولايات المتحدة الأميركية. ومن جهة اخرى يبدو ان الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد الذي يستعد هو الآخر لخوض المعركة الإنتخابية من اجل ولاية رئاسية ثانية لا ينوي التخلي عن المواجهة المتشددة مع اسرائيل والولايات المتحدة.
الا ان بعض المحللين لا يستبعدون ان تتخلى طهران،  تحت ضغط الملابسات  في حال تغيرت القيادة الحالية بنتيجة الإنتخابات، عن الخطاب المتشدد ضد اسرائيل، وتقدم على شيء من المساومة مع الولايات المتحدة واسرائيل حليفتها الرئيسية في الشرق الأوسط.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)