وزيرة الخارجية الجورجية السابقة :غياب الحوار الفعال وراء النزاع في القوقاز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/21057/

أكدت المعارِضة الجورجية البارزة رئيسة حزب "الطرق إلى جورجيا "ووزيرة الخارجية السابقة سالومي زراباشفيلي على أن غياب الحوار الفعال بين روسيا وجورجيا خلال الأعوام الأخيرة كان من أهم أسباب النزاع الأخير في االقوقاز. جاء ذلك في مقابلة أجراها معها برنامج" جدث وتعليق" حيث تناولت هذه السسياسية الجورجية المعروفة الأوضاع في منطقة القوقاز وآفاق العلاقات الروسية الجورجية.
وقد اعلنت وزير الخارجية الجورجية السابقة أن ما حدث كان نتيجة" الاستفزازات "من جانب روسيا وما قابلها من نفاذ صبر القيادة الجورجية.
وأشارت زراباشفيلي إلى أنه يتعين على جورجيا في البداية دراسة وضعها الداخلي جيداً والسعي لايجاد السبل الناجعة للخروج من وضع الحرب الذي لا يؤدي إلى أية نتيجة. وأضافت قائلة :" ثمة حاجة إلى تحديد الوضع القانوني للمناطق التي كان يعيش فيها الجورجيون  بأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا قبل الأحداث الاخيرة ... إن أهم المشكلات الحالية تكمن في انعدام الثقة بين  الأطراف . فما علينا إلا الجلوس والتحاور. وإن القواسم المشتركة التي تجمع الاطراف أكثر من تلك التي تفرقها".
وأشادت الشخصية الجورجية المعارضة بدور الاتحاد الاوروبي في تهدئة النزاع بالقوقاز وكذلك اتفاق مدفيديف ساركوزي رغم أنه  لم يكن ، في اعتقادها، كاملاً ويكتنفه غموض كبير.
و في معرض تطرقها الى مبدأ وحدة الأراضي والتراب الوطني وتجاهله لصالح حق الشعوب في تقرير مصيرها أشارت راباشفيلي إلى أن هذه الرؤية غير ناجحة ولا يمكنها ان تعمل، إذ ان تقسيم القوقاز إلبى مناطق متعددة بحسب اللغة والعرق والدين ـ وهذا لم يحصل  على امتداد 2500 عاما من تاريخ القوقازـ  سيؤدي إلى نشوء قوقاز مجزأ تأكله الحروب.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)