أصبح من الواضح الآن أن العالم الأحادي القطب لم يعد مجدياً

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/21013/

لتسليط الضوء على مؤتمر الحوار الدولي ، الذي بدأ اعماله يوم 15 أكتوبر/ تشرين الأول بجنيف ، والخاص بأزمة القوقاز استضاف برنامج "حدث وتعليق" رئيس جمعية السلام والتوافق فكتور كاميشانوف ، الذي تحدث عن بعض جوانب تطورات الوضع في القوقاز.
وقد اشار كاميشانوف إلى أن مشاركة أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا في هذا المؤتمر تعكس تبدلاً معيناً في مواقف الدول الأوروبية  تجاه أزمة القوقاز وتظهرالمسؤولين الحقيقيين عن اندلاع الحرب هناك. وأكد كاميشانوف على أن الدول الاوروبية وأمريكا تتحمل وزر العدوان على أوسيتيا الجنوبية نظراً لكونها قد ساعدت الجورجيين عسكرياً ومعنوياً . وأضاف قائلاً" لقد لعبت القيادة الأوكرانية دوراً ملحوظاً في تسليح الطرف المعتدي أي جورجيا حتى بعد الحرب. فالمصالح السياسية لزعماء هذهين البلدين تفسّر وتوضّح هذه العلاقات".
واختتم رئيس جمعية السلام والتوافق حديثه بالقول أن على روسيا والولايات المتحدة ان تبحثا على القواعد والقواسم المشتركة والمساهمة في تقديم الحلول للأزمات العديدة في العالم. واستطرد قائلاً :" لقد بات من الواضح الآن ، وخاصة بعد أحداث القوقاز الأخيرة،  أن العالم الأحادي القطب ، الذي تشكّل منذ 15 عاماً  ، لم يعد مجدياً".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)