الرأسمالية الموجَّهة؟

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/20939/

من اعلى المنابر في الغرب تطرح  الموضوعة القائلة بأنه يتعين على المجتمع الدولي الانتقال الى نظام "الرأسمالية الموجهة". فماذا يعني هذا المصطلح؟ فهل هو مثيل للاشتراكية؟ وهل سيكون بمقدور الدولة تحفيز النمو الاقتصادي بشكل فعال على خلفية الانهيار المالي الفضيع...وفي تلك الظروف التي تضطر فيها الدولة لطرح بدائل لمباديء الرأسمالية والسوق الحرة؟ على هذه الاسئلة وغيرها يجيب ضيوف برنامج"بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

طرح الرئيس الفرنسي رئيس الإتحاد الأوروبي نيكولا ساركوزي مؤخرا النهج الإقتصادي الجديد لأوروبا، وخاصيتُه الإساسيةُ هي الإستقلالية عن اقتصاد الولايات المتحدة. ولغرض وقاية اوروبا من الأزمة المالية الأميركية دعا ساركوزي الى اعادة النظر في مجمل النظام المالي العالمي وايجاد توازن جديد بين الدولة والسوق والإنتقال تدريجيا الى "الرأسمالية الموجهة". ليس واضحا تماما ما يعنيه ساركوزي بنظام الرأسمالية الموجهة. غير انه اشار بخاصة الى ان البنوك في ظل مثل هذا النظام يجب ان تمارس عملها الذي يقتصر على تمويل التنمية الأقتصادية وليس المضاربة المالية. ويرى الرئيس الفرنسي ان الأزمة المالية في الولايات المتحدة  فضحت سخف الشعار القائل: "إن الحق مع السوق دوما". واللافت ان هذه الفكرة اخذت على ما يبدو تفقد اهميتها في الولايات المتحدة نفسها. فالتدابير التي تنوي الإدارة الأميركية اتخاذها لإنقاذ الإقتصاد الوطني تندرج تماما في نسيج او مجرى "الرأسمالية الموجهة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)