أمريكا اللاتينية وتوجهات جديدة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/20918/

تناقش اليوم ممهدات تشكيل تحالف معاد لأمريكا في توجهاته يضم فنزويلا وكوبا وبوليفيا ونيكاراغوا. فما هو  البديل المحتمل بالنسبة الى امريكا اللاتينية عن التوجه الاقتصادي والسياسي نحو الولايات المتحدة ؟ ولماذا كانت نيكاراغوا اول بلد (بعد روسيا) اعترف باستقلال ابخازيا واوسيتيا الجنوبية؟  هل ترغب بلدان المنطقة فعلا  في توسيع التعاون بنشاط  مع روسيا في الآفاق الاستراتيجية وبضمن ذلك في المجال العسكري؟ يناقش هذه القضايا وغيرها ضيوف برنامج " بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

في عام الفين واربعة اطلقت فنزويلا وبوليفيا وكوبا ونيكاراغوا ما سمي "بالبديل لأميركا على طريقة  سيمون بوليفار". وتنص هذه المبادرة على القيام بجهود مشتركة في ميادين الطاقة والإقتصاد والأمن الصناعي . ويفترض النهج المناوئ للولايات المتحدة والذي تطبقه هذه البلدان ليس مجرد انتقاد واشنطن بشدة ، بل وكذلك الزحف الحثيث على مواقع الشركات الأميركية الكبرى العاملة في اميركا اللاتينية والتطوير المكثف للتعاون الاقتصادي والعسكري والتقني مع روسيا والصين. وتلتزم بهذا النهج خصوصا فنزويلا بزعامة الرئيس هوغو تشافيز الذي اخذ يتردد كثيرا على موسكو في الآونة الأخيرة ويبحث مع القادة الروس مشاريع مشتركة في مختلف الميادين.  كما زارت فنزيلا قبل حين  طائرتان (؟؟) من قاذفات القنابل الإستراتيجية الروسية. وبعد انقطاع دام عشرات السنين تتوجه السفن الحربية الروسية الى البحر الكاريبي من جديد. العمليات السياسية الجارية في فنزويلا وباقي دول اميركا اللاتينية تجعل الخبراء والمحللين يفكرون في الخلفيات والدوافع الحقيقية لتلك التبدلات وفي مستقبل المنطقة عموما.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)