مدفيديف: انتهى عصر احادية القطبية في العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/20792/

اكد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في كلمة القاها في مؤتمر ايفيان الفرنسية فشل سياسة احادية القطبية في العالم داعيا الى بناء عالم متعدد الاقطاب يرتكز على التعاون والشفافية. واقترح الرئيس الروسي عقد مؤتمر لبحث معاهدة جديدة للامن في اوربا تضمن الاستقرار والامن وفقا للقانون الدولي. كما قدم مدفيديف اقتراحات عدة لمواجهة الازمة المالية التي تواجه العالم. من جانبه اكد الرئيس الفرنسي نيقولا ساركازي في كلمة له ايضا امام المؤتمر، اكد تأييده لمقترحات نظيره الروسي في العمل لبناء عالم متعدد الاقطاب. واكد ساركوزي على رغبة الاتحاد الاوربي في تعميق الشراكة بين اوربا وروسيا مشيرا الى ان التعاون بين الطرفين ساهم في ايجاد حل للازمة في القوقاز.
ولمزيد من الحديث والتحليل لهذه المواقف والمستجدات على الساحة الدولية يستضيف برنامج "حدث وتعليق" ايرينا برخالينا مديرة مركز موسكو للامن الاوربي.
ترى ايرينا برخالينا انه اذا تحدثنا الى العالم بوجه عام، فالعالم  قد اجتاحته الازمات الاقتصادية، وبدون شك فان المناوئين للولايات المتحدة الامريكية يتهمونها، وذلك لان سياسة امريكا، وخصوصا في العراق وافغانستان كانت سببا رئيسيا لما حدث بعد عدة سنوات من الأزمات الأقتصادية التي نراها الان، والتي يواجهها العالم وليس الولايات المتحدة الامريكية فقط. وتقول ضيفة البرنامج انه "في نفس الوقت اود الاشارة الى انه توجد هناك نزعة غالبة موضوعية ...ومن شانها ان لا تتهم الولايات المتحدة الامريكية فقط بكل شئ ...فهناك تسقيط في اقتصاديات بعض دول العالم ، ومنها اوربا، ولذلك الولايات المتحدة الامريكية اشعلت الفتيل للازمة المالية، ولكن المسؤولية يجب ان يتحملها الجميع".
وعن امكانية تحقيق دعوة الرئيسين الروسي والفرنسي لبناء نظام عالمي متعدد الاقطاب ترى مديرة مركز موسكو للامن الاوربي ان "العالم متعدد الاقطاب موجود الان، وهنالك اقطاب مثل الاتحاد الاوربي والصين والهند...واقطاب اخرى مثل امريكا اللاتينية المتكاملة الان والولايات المتحدة الامريكية...وبالطبع فان مصطلح بناء نظام عالمي متعدد الاقطاب ربما يقصد به بانه لا يجب ان تقوم دولة عظمى واحدة بالاملاء وبرسم النظام الذي تريده في هذا العالم".  
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)