مؤامرة ميونيخ 1938 – هل نتعلم من دروس الماضي؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/20377/

نادرا ما تكشف مواد ارشيف المخابرات الاسرار المحفوظة في بواطنها. لكن حين تزال السرية عن هذه الوثائق او تلك تجذب اهتمام رجال السياسة والباحثين. فما هي الاحداث التي جرت عشية الحرب العالمية الثانية وتلقي عليها الضوء وثائق ارشيف جهاز الاستخبارات الخارجية بعد ازالة السرية عنها؟ وما هي الدروس الهامة التي يمكن ان يستخلصها العالم اليوم من هذه الاحداث. يجيب عن هذه الاسئلة وغيرها ضيوف برنامج " بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

في شهر سبتمبر /ايلول عام 1938 وقع رئيس الوزراء البريطاني نيفل شمبرلين ورئيس الوزراء الفرنسي ادوارد دالاديه اتفاقية مع هتلر وموسوليني دخلت التاريخ بتوصيف "مؤامرة ميونيخ". فقد مهدت الإتفاقية الطريق الى تقسيم تشيكوسلوفاكيا ثم احتلالها من قبل المانيا النازية. الا ان الكثير من تفاصيل الدبلوماسية السرية في بريطانيا وفرنسا لتلك الفترة لا تزال حتى اليوم طي الكتمان. والآن ، وبعد سبعين عاما على الأحداث التي باتت مدخلا الى الحرب العالمية الثانية، ازاحت مديرية الإستخبارات الخارجية الروسية النقاب عن مواد أرشيفية تلقي الضوء على التواطؤ بين هتلر والدولتين الغربيتين المذكورتين.. وتسوق هذه الوثائق الدليل على ان لندن وباريس كانتا تدركان تماما ان هتلر لن يكتفي مطلقا بغزو تشيكوسلوفاكيا.
ولم يمر سوى عام واحد حتى اشعل هتلر فتيل الحرب العالمية الثانية. وهكذا كان زعماء الغرب آنذاك، وهم يتغاضون عن مخططات المانيا النازية، قد دمروا منظومة الأمن الجماعي في أوروبا. علما بأنهم فعلوا ذلك من وراء ظهر الإتحاد السوفيتي. ان دراسة التفاصيل غير المعروفة سابقا عن مؤامرة ميونيخ تساعد على استحصال عبر ودروس تاريخية خطيرة بالنسبة ليومنا هذا ايضا. وذلك لأن منظومة الأمن الجماعي التي قامت في اعقاب الحرب العالمية الثانية قد تم تفكيكها اليوم في الواقع، كما يعتقد الكثيرون.     

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)