انقسامات في المجلس الاوربي حول أزمة القوقاز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/20360/

بدأ في مدينة ستراسبورغ الفرنسية مؤخراً الاجتماع الدوري الخريفي للجمعية العمومية للمجلس الاوربي ( البرلمان الاوروبي) الذي سيناقش فيه بشكل اساسي موضوع تجميد عضوية الوفد الروسي في المجلس  ارتباطاً  بالاحداث المتعلقة بأزمة القوقاز الاخيرة والموقف الروسي ازاءها . وعشية انعقاد هذا  الاجتماع تبين جلياً وجود انقسام داخل صفوف الوفود البرلمانية  المشاركة فيه بشأن الاقتراح الذي تقدم به  بعض اعضاء الوفود القاضي بتجميد عضوية روسيا في المجلس.

ومن اجل استقاء مزيد من المعلومات حول هذه القضية استضاف برنامج "حدث وتعليق" السيد ليونيد سلوتسكي نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في دوما الدولة( المجلس الادنى للبرلمان الروسي) الذي تحدث عن انطباعاته عن اجواء هذا الاجتماع وفرص قبول المقترح المذكور .

اشار البرلماني الروسي الى وجود مقترحات بشأن تجميد عضوية روسيا في المجلس او تعليق صلاحيات الوفد الروسي في المجلس . لكنه أكد ان هذه الاقتراحات لا تحظى بتأييد سوى 24 مندوباً من مجموع 630 عضواً  من اعضاء الجمعية العمومية للمجلس .

واعرب ليونيد سلوتسكي عن اعتقاده الجازم بسيادة الحكمة والعقل السليم  وبفشل الدعوات الرامية لعزل روسيا  حيث قال " هناك ملامح ايجابية في عمل الدورة الحالية للمجلس الاوروبي ، اذ ترفض الغالبية العظمى من الوفود تعليق عضوية روسيا ، كما  واعنقد بأن الاقتراح الداعي لمشاركة وفد جورجي في اعمال الدورة الحالية لن يحظى هو الاخر بالتأييد".

واكد سلوتسكي ان روسيا  لا زالت تحتفظ  بسمعتها الطيبة في هذا المحفل الاوربي الذي يسعى هو الاخر من جانبه الى مواصلة التعاون البناء مع روسيا. ونوه اخيراً  الى اهمية الدبلوماسية البرلمانية في القرن الواحد والعشرين والى افضلياتها احياناً على الدبلوماسية الرسمية .

لمزيد من المعلومات شاهدوا برنامج "خبر وتعليق"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)