لدى روسيا وفنزويلا مصالح مشتركة تشمل السياسة والتجارة والاقتصاد والدفاع

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/20235/

للحديث عن  زيارة الرئيس  الفنزويلي تشافيز إلى موسكو ومباحثاته مع الزعماء الروس استضاف برنامج " حدث وتعليق" بوريس مارتينوف نائب مدير معهد أمريكا اللاتينية التابع لأكاديمية العلوم الروسية .
وفي مستهل حديثه أشار مارتينوف إلى أن أمريكا اللاتينية تشهد منذ مطلع التسعينات موجة يسارية جديدة جاءت كرد فعل على الولايات المتحدة وتصرفاتها من النواحي الثقافية والاقتصادية في هذه المنطقة. وهي تسعى نحو التكامل والتوحد . وقد اصبح موقفها مستقلاً . فهي لم تدعم الولايات المتحدة في تصرفاتها إزاء يوغسلافيا. كما أنها وقفت في عام 2003 ضد أمريكا في حربها على العراق.
وأعلن مارتينوف ان فنزويلا تسعى إلى تنويع علاقاتها التجارية والاقتنصادية . وقال أن هذا البلد يتطلع لكي يكون صوته مسموعاً في العالم ليس فقط في السياسة .وإنما في مجالات أخرى.
وحول آفاق التعاون الاقتصادي والتكنولوجي والثقافي بين روسيا وفنزويلا أكد مارتينوف على أن هنالك إمكانيات كبيرة في هذا المجال. فلدى الدولتين الصديقتين مصالح مشتركة كثيرة. وأضاف قائلاً: " ثمة مشاريع عديدة يمكن للجانب الروسي تنفيذها في فنزويلا. فلدى هذا البلد، بالاضافة للنفط،  احتياطات هائلة من الغاز . وبوسع الروس القيام  بمد أنابيب الغاز هناك. ويعتزم البلدان التعاون في مجالات اخرى مثل الطيران والفضاء وتكنولوجيا المعلوماتية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)