التطورات الدولية ما بعد احداث القوقاز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/19697/

يناقش الاتحاد الاوربي عملية نشر مراقبين في جورجيا، في الوقت الذي تقوم فيه القوات المسلحة الروسية بتنفيذ انسحابها الى مواقعها قبل نشوء ازمة القوقاز الاخيرة وذلك وفقا لبنود اتفاقية مدفيديف ساركوزي. ولمناقشة هذا الموضوع استضاف برنامج "حدث وتعليق" المدير الاقليمي للمجموعة الاعلامية "ايديبريس" إريك هيسلي.
حول ما اذا كان المقف الاوروبي متوازنا بين جميع اطراف الازمة في القوقاز يرى ضيف البرنامج انه اصبح واضحا في الازمة الاخيرة وجود مسألة كبيرة وقضية وتناقض بين روسيا واوروبا والولايات المتحدة الامريكية فيما يخص اوسيتيا الجنوبية وابخازيا. ويعتقد ان بوسع اوروبا أن تلعب دورا كبيرا في الازمة الراهنة، لكن هيسلي يعتقد انها "لم تلعب هذا الدور .. وانه بعد لقاء الرئيس الروسي مدفيديف والفرنسي ساركوزي بدأت اوربا تنظر الى روسيا بشكل مغاير ...وحسب اعتقادي فانه اصبح مفهوما ماهو خطأ الجانب الجورجي".
ويرى إريك هيسلي انه توجد هناك مسألة اخرى وهي ان لدى اوروبا بعض الضوابط ، منها تغيير رئاسة الاتحاد الاوربي كل نصف سنة حسب ميثاق الاتحاد الاوروبي... والان فان قيادة الاتحاد لدى فرنسا التي تلعب دورا جيدا وهاما في الوساطة لحل هذه الازمة.
وعن اعتراف روسيا بجمهوريتي ابخازيا واوسيتيا الجنوبية يقول ضيف "حدث وتعليق" أن الرئيس الفرنسي  ساركوزي  اعاد لدى محادثاته مع  الرئيس مدفيديف تأكيد موقف الاتحاد الاوروبي الرافض لاعتراف روسيا باستقلال اوسيتيا الجنوبية وابخازيا. ويرى المدير الاقليمي لمجموعة ليدي بريس الاعلامية انه في السابق كانت هناك امكانيات لتغيير الاوضاع في جورجيا واللعب على ورقة رابحة من خلال هاتين الجمهوريتين، ولكن هاتين الجمهوريتين مستقلتان الان، الامر الذي يجعل الموضوع صعبا.
ويعتقد ضيف "حدث وتعليق" انه "كان من الممكن ايجاد بعض الصيغ لروسيا كدولة محايدة ..اما الان فبهذا الاعتراف انتهت هذه الامكانية، واوروبا مذنبة في ذلك لانها لم تستطع ان تفرض على سآكاشفيلي عدم استخدام تلك الحلول...وكان عليها ان تدفع سآكاشفيلي لاتباع الاسلوب الدبلوماسي".
لمزيد من المعلومات شاهدوا برنامج"حدث وتعليق".     
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)