فرنسا تسعى لأن تكون القدوة السياسية لأوروبا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/19525/

أجرى برنامج "حدث وتعليق" مقابلة مع المحلل السياسي الروسي كيريل كوكتيش تناول فيها أبعاد قمة روسيا – الاتحاد الأوروبي.
وقد أشار كوكتيش في مستهل حديثه إلى أن مغامرة ميخائيل ساكاشفيلي العدوانية في أوسيتيا الجنوبية كانت ترمي إلى إحداث تصدع وخلق توتر في العلاقات بين روسيا والغرب. وقد جاء التحرك  السريع للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي  ليخدم مصلحة أوروبا وروسيا وليمنع حدوث أي تصدع في علاقات موسكو مع بلدان الاتحاد الأوروبي.
وأضاف المحلل السياسي الروسي قائلاً:" إلى عهد قريب جداً كان هناك موقف غربي ولم يكن بوسع أحد الحديث عن موقف أوروبي متميز عن موقف الولايات المتحدة . أما الآن وبفضل لقاء مدفيديف – ساركوزي فإن أوروبا باتت تستوعب وتفهم  مصالحها متجردة عن الولايات المتحدة. وعليه فإن الموقف الاوروبي يولد الآن وربما جاء ذلك بمساعدة من روسيا".
وأكد كوكتيتش على أنه بدأت تظهر مؤخراً قوة أوروبية موحدة حيث تسعى فرنسا لان تكون القدوة السياسية لأوروبا. وقال  أن التناقضات الاقتصادية القائمة بين أوروبا وأمريكا  قد يضاف إليها تناقضات على المستوى السياسي في ضوء أزمة القوقاز  نظراً  لان الدول الأوروبية تعي تماماً أن مصالحها أهم بالنسبة لها من الشعارات التي قد تبدو رنانة وجذّابة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)