رأي الاكراد حول مشكلة كركوك

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/19369/

يعتبر بعض المراقبين السياسيين ان بقاء مشكلة كركوك دون حل قد يؤدي الى نسف  التحالفات السياسية الموجودة الان في العراق سواء في البرلمان او في الحكومة ، وقد تقود ايضاً  الى هدم العملية السياسية برمتها . وبالطبع فان لدى كل طرف من اطراف المشكلة ، اي العرب والاكراد والتركمان، حججه ومنطقه السياسي الذي يبرر مواقفه وادعاءاته ويسند الحقوق التي يدعي بها.

وقد استضاف برنامج"حدث وتعليق" السيد كمال كركوكي نائب رئيس المجلس الوطني الكردستاني  الذي عرض وجهة نظر الاكراد بشأن هذه القضية . ويعتقد كركوكي انه اذا كانت النوايا صافية حقاً ونزيهة  فيمكن حل مشكلة كركوك على اساس تطبيق المادة 140 ومنح سكانها الحقيقيين حق تقرير مصيرهم ، ومعرفة ما اذا رغبوا بالانضمام الى اقليم كردستان ام لا .

واشار المسؤول الكردي الى ان النظام الديكتاتوري السابق قام عن عمد بتغيير ديمغرافية محافظة كركوك عن طريق قطع بعض اقضيتها ذات الغالبة الكردية والحاقها بمحافظات مجاورة اخرى .  كما  ونفى ما اشيع بأن الاكراد سيطروا على جميع الوظائف الادارية في محافظة كركوك ، وقال بهذا الصدد ان نسبة الموظفين الاكراد هناك لا تتجاوز 18 % الا بقليل ، ونسبة الموظفين التركمان في حدود 23 % ، اما الموظفون العرب في المحافظة فتبلغ نسبتهم زهاء 57 % .

واعرب كركوكي اخيراً عن اسفه للمواقف الاخيرة لبعض القوى والكتل في البرلمان العراقي من قضية كركوك ، ولكنه اكد في الوقت نفسه ان الاكراد سيحتفظون بتحالفاتهم السياسية السابقة بالرغم مما حدث .

لألقاء مزيد من الضوء على هذا الموضوع شاهدوا برنامج"حدث وتعليق".

كذلك ندعوكم لمتابعه اللقاء مع الشيخ وصفي العاصي رئيس قبيلة العبيد العربية العراقية التي ينتشر افرادها في جميع انحاء العراق ، ومن ضمن ذلك في كركوك

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)