خلافات العرب والاكراد في العراق حول كركوك

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/19359/

لا زالت قضية كركوك وتقرير مصيرها اللاحق تشكل نقطة خلاف جوهرية بين القوى السياسية العراقية  وخاصة بين العرب والاكراد . والخلاف  الاساسي يدور حالياً حول المادة 140 من الدستور العراقي الجديد التي تقضي بضرورة اجراء استفتاء شعبي  في محافظة كركوك لتقرير ما اذا ستنظم الى ما يسمى بأقليم كردستان أم انها ستضل محافظة من محافظات العراق الفيدرالي . ولكن المشكلة تكمن ايضاً  في سجلات الاحصاءات السكانية الرسمية التي يجب ان يجري على اساسها  تسجيل الذين يحق لهم الاشتراك في الاستفتاء ، خاصة وان بعض سكان هذه المدينة العراقية المتعددة القوميات  تعرضوا في فترات معينة الى التهجير من اماكن سكناهم .

ولالقاء نظرة توضيحية على هذا الموضوع الشائك استضاف برنامج"حدث وتعليق" الشيخ وصفي العاصي رئيس قبيلة العبيد العربية العراقية التي ينتشر افرادها في جميع انحاء العراق ، ومن ضمن ذلك في كركوك .

يقول الشيخ وصفي ان للاكراد حلماً  بضم  محافظة كركوك العراقية الى "اقليم كردستان" المزعوم ، وان زيارة السيد مسعود البرزاني الاخيرة لهذه المحافظة ، التي استقبلها العرب والتركمان هناك بمظاهرات احتجاج، جاءت  في سياق  الجهود الكردية  لتحقيق هذا الحلم.

ولفت شيخ قبيلة العبيد في العراق الانظار الى انه لم تكن كركوك في اي وقت من الاوقات مدينة كردية ، فمن بين احيائها ال 37  هناك  فقط  اربعة احياء  كردية ، وان جميع  احصاءات  السكان التي جرت في العراق ، ما عدا احصاء عام 1957 ،  تؤكد  ان نسبة الاكراد من  سكان كركوك لاتتجاوز 20 % .

واكد الشيخ  وصفي القول " لم يجر استفتاء شعبي في العراق على اقامة اقليم باسم " كردستان" ، ونحن نعارض وجود اقليم في العراق بهذا الاسم ن ونعتبر المحافظات العراقية الشمالية جزء لايتجزء من العراق .

لمزيد من المعلومات شاهدو برنامج"حدث وتعليق".

كذلك ندعوكم لمتابعه اللقاء مع السيد كمال كركوكي نائب رئيس المجلس الوطني الكردستاني  الذي عرض وجهة نظر الاكراد بشأن هذه القضية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)