السناتور ليخاتشوف يؤكد فشل مخططات فرض عقوبات على روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/19150/

حظيت القمة الاوروبية الطارئة الاخيرة في بروكسل باهتمام كبير من الرأي العام الدولي لكونها جاءت على اثر الحرب في اوسيتيا الجنوبية ، وتوقع بعض المراقبين ان تتمخض هذه القمة عن عقوبات ضد روسيا ، الا ان توقعاتهم باءت بالفشل .

ناقشت القمة ازمة القوقاز الاخيرة وادانت روسيا لاعترافها باستقلال ابخازيا واوسيتيا الجنوبية، لكنها اكدت في الوقت نفسه ضرورة الاحتفاظ بعلاقات تعاون متينة ومتكافئة مع روسيا .  كما وهددت القمة بتجميد المفاوضات الخاصة بعقد معاهدة تعاون وشراكة جديدة مع روسيا  ما لم تقم موسكو بتنفيذ جميع البنود الستة الواردة في اتفاق "مدفيديف- ساركوزي" الخاص بالسلام في اوسيتيا الجنوبية .

ولغرض التعليق على هذا الموضوع استضاف برنامج"حدث وتعليق" السيناتور الروسي  فاسيلي ليخاتشوف نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الفيدرالية لروسيا الاتحادية ، وهو خبير في مجال العلاقات الروسية الاوربية حيث عمل طويلاً ممثلاً لروسيا في عدد من العواصم الاوربية .

اشار ليخاتشوف الى ان روسيا تود قيام اوروبا ببذل جهود حقيقية ونزيهة لاحتواء الازمة ، ولكن يجب ان تقوم هذه الجهود على قواعد القانون الدولي ومبدأ  حماية السكان من افعال الابادة الجماعية . ولفت الخبير الروسي الانظار الى سياسة "المعايير المزدوجة" التي تنتهجها الولايات المتحدة الامريكية وبعض البلدان الاوروبية ، وهذا ماظهر جلياً في موضوع استقلال كوسوفو واستقلال ابخازيا واوسيتيا الجنوبية .

ورغم كل ما حدث فان السيناتور ليخاتشوف لا زال متفائلاً بخصوص مستقبل العلاقات بين روسيا والاتحاد الاوروبي ، وذكر بهذا الصدد ان مخطط فرض عقوبات على روسيا قد فشل ، وذلك لوجود مصالح مشتركة متشابكة بين روسيا والبلدان الاوروبية الطليعية وخاصة في مجال الوقود والطاقة حيث ستزداد ‘ باعتقاده، حاجة اوروبا لمصادر الطاقة الروسية بنسبة 70 % خلال السنوات القادمة.

لمزيد من المعلومات شاهدوا برنامج"حدث وتعليق".

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بالفيديو.. الثالوث النووي الروسي أو القوة الاستراتيجية الضاربة