الجزء الثاني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/19042/

زيارة العاهل الأردني لروسيا
أنه اللقاء الثالث بينهما خلال الأشهر الستة الأخيرة. هذا الكلام للرئيس دميتري مدفيديف أثناء استقباله العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني في مدينة سوتشي الأمر الذي يشير الى الكيمياء بين ملك الأردن والرئيس مدفيديف والتي لم تكن أضعف وهي بقيت مع فلاديمير بوتين.

قمة منظمة شنغهاي للتعاون في دوشنبه
قمة منظمة شنغهاي للتعاون تبنت الموقف الذي كانت روسيا تعوّل عليه لا أكثر ولا أقل، فقد أشار قادة الدول الست الى قلقهم إزاء تطور الأوضاع في القوقاز ودعوا الأطراف المعنية الى حل المشاكل القائمة عن طريق الحوار وفي عصارة الموقف الجماعي لقادة الست التأكيد على المبادئ الستة الواردة في إعلان موسكو لتسوية الأزمة في أوسيتيا الجنوبية وهذه المبادئ المشار اليها تم الاتفاق عليها بين مدفيديف ونظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي ما لبث أن تراجع عنها بعد يومين فقط
 وما أريد التوقف عنده ووفقا لمصادر رسمية رافقت الاجتماعات الثنائية أن الزعيم الصيني اعتبر إقدام جورجيا على العدوان ضد أوسيتيا الجنوبية انعكاسا لسياسة الغرب الاستفزازية المتمثلة بتوسيع حلف الناتو وبالتالي فردّ روسيا مبرر.
لقاء مدفيديف مع رحمن
وتميز اليوم الأول في زيارة مدفيديف الى دوشنبه باللقاءات الثنائية مع الزعماء الذين حضروا الى القمة وعلى أهميتها جميعا نتوقف عند واحد منها اللقاء بين مدفيديف وصاحب القمة إمام علي رحمن بالاضافة الى باقة الموضوعات الثنائية التي تناولتها المباحثات  فقد اتفق الطرفان على إعادة الاستخدام  المشترك  لقاعدة أيني الجوية في مدينة غيسار بالقرب من دوشنبه بعد اصلاح المدرجات وتحديث التجهيزات وغيرها هذا الاتفاق ملفت وحيوي في الظروف المستجدة حيث ان روسيا تعود لترسم بحزم ووضوح حدود مجالها الحيوي.

رايس تتسوّل في الشرق الأوسط مذكرة تفاهم تحفظ ماء الوجه
زيارة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس الى اسرائيل والأراضي الفلسطينية يبدو فيها وكأن ادارة بوش قد دخلت في سباق مع الزمن لتحقيق أي شيئ على هذا المسار، قبل أن تغادر الادارة الحالية البيت الأبيض، أي شيء بمعنى مذكرة تفاهم بين الطرفين قيل إن رايس حملت لأجلها أفكارا جديدة ومنها ترتيبات لوضع مدينة القدس والتعويضات للاجئين، وللمرة الأولى تفاصيل الحدود بين اسرائيل والدولة الفلسطينية العتيدة.
وإن كانت  رايس ترغب  بزرع بعض الأمل بالأخص لدى الفلسطينيين إلا أنه يبدو خارج السياق اي حديث عن اقتراب موعد التوصل الى اتفاق لسببين على الأقل: أولهما أن الادارة الاميركية راحلة والثاني: اسرائيل مقبلة بدورها على انتخابات مبكرة وبالتالي من الواضح أن الآمال التي تنثر إنما لاعتبارات انتخابية اسرائيلية وأميركية على السواء ويبقى على الفلسطينين في الموسم الانتخابي أن يتعلقوا بحبال الهوا كما يقول المثل الشعبي.

باكستان بعد مشرف على عتبة منعطف جديد
باكستان التي تغادر عصر برويز مشرف الذي حكمها بنتيجة انقلاب عسكري ها هي على عتبة منعطف جديد تستعيد رئيسا مدنيا  ليس بالضرورة أفضل من سلفه.  فالبلد ما زال يتخبط في الأزمات السياسية المعطوفة على الأوضاع الأمنية التي تتنقل، تفجيرات هنا ومواجهات هناك مع ما بات يعرف بتنظيم القاعدة - باكستان. 
وسواء كان هذا التنظيم ينفرد حصريا بالمواجهة مع السلطة او تستخدم قوى مختلفة هذه اليافطة لعملياتها فإن باكستان مشرف قد فشلت في الحرب على الارهاب وها هو الصراع السياسي ينفتح على مصراعيه بين القوى الأساسية التي ملأت المجال الساسي بعد مشرف: حزب الشعب بزعامة أرمل بنظير بوتو والرابطة الاسلامية بزعامة نواز شريف وفي فسحة الخلاف القائم بينهما، ينمي الاسلاميون والاصوليون نفوذهم.
الجزء الاول

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)