الديمقراطيون والجمهوريون والسعي للبيت الابيض

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/18870/

يعقد في ولاية دنفر الامريكية مؤتمر الحزب الدمقراطي لاعلان المرشح الرسمي لانتخابات الرئاسة الامريكية. ولتسليط الضوء حول مؤتمر الحزب هذا ومدى امكانية المؤتمر في رص صفوف الديمقراطيين للفوز بالانتخابات الرئاسية المقبلة يستضيف برنامج "حدث وتعليق" الاستاذ في المدرسة العليا لشؤون الاقتصاد مارك شكوندين.
يرى الاستاذ شكوندين انه ليس هنالك من خيار امام الحزب الديموقراطي، باعتباره خزبا سياسيا، سوى رص الصفوف حول مرشحه في الحملة الانتخابية ولكن من المرجح ان هذا المؤتمر سوف لن يؤدي الى توحيد جميع الديمقراطيين، ذلك لان في صفوف الحزب مجموعة من الاعضاء الذين يتمسكون بمواقف اكثر تحفظا، وقد رفضوا تاييد اوباما اثناء هذه الحملة وينوون تقديم مرشحا اخرا وهو السيناتور ليبرمان الذي كان يتقدم للترشيح لمنصب نائب الرئيس في الانتخابات الاخيرة.
اما فيما يتعلق بالاجماع في صفوف هذا الحزب فانهم سوف يبدون هذا الاجماع، مثلما سنشهد نفس الاجماع في مؤتمر الجمهوريين.
وعن اختيار بايدن كمرشح لمنصب نائب الرئيس عن الديمقراطيين يرى ضيف البرنامج ان لدى هذا الشخص امتيازات كثيرة منها كونه من المخضرمين السياسيين وكان يشغل مناصب هامة من بينها رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الشيوخ وكانت له زيارات كثيرة للبلدان الاخرى، الامر الذي يجعله على صلة بالكثير من قادة العالم، غير ان بايدن صوت لصالح دخول القوات الامريكية الى العراق، مما يجعل موقفه قريب من موقف مرشح الجمهوريين. بالاضافة الى انه من ولاية صغيرة سوف لن يكسب فيها اوباما مزيدا من اصوات الناخبين.

 المزيد في اللقاء المسجل.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)