اول ذهبية اولمبية في تاريخ الرياضة السوفيتية

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/18690/

الألعاب الأولمبية لعام 1952 دخلت تاريخ الرياضة العالمية تحت عنوان "الدورة الأولمبية الروسية"، ذلك لأن الرياضيين من الإتحاد السوفيتي دخلوا الحلبة الأولمبية العالمية آنذاك لأول مرة . فحتى قبل عام واحد من ذلك التاريخ لم يكن الإتحاد السوفيتي عضوا في اللجنة الأولمبية الدولية. فجاءت العضوية التامة التي حصل عليها لتمكن الرياضيين السوفيت من المشاركة في العاب القوى في دورة هلسينكي بفنلندا في تموز/يوليو عام 1952.
من حيث الحصيلة العامة للمنتخبات وعدد الجوائز شغل الإتحاد السوفيتي آنذاك المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة التي  لها الريادة في الحركة الرياضية العالمية باعتراف الجميع. وكان الفرق بينهما في حده الأدنى: خمس مداليات فقط.
لم يكن فوز الرياضيين السوفيت يسيرا. فهم الوحيدون الذين شاركوا في المباريات بغياب المشجعين السوفيت، لأن المواطنين العاديين لم يكن يسمح لهم بالسفر من الإتحاد السوفيتي الى الخارج بسبب الحرب الباردة التي بدأت آنذاك وبسبب سياسة الستار الحديدي. كانت القرية الأولمبية مقسومة الى شطرين: غربي يقيم فيه رياضيو الدول الغربية وشرقي يقيم فيه رياضيو دول الكتلة الاشتراكية.
ورغم ذلك أدى المنتخب السوفيتي في الالعاب الأولمبية بأروع ما يكون. وجاءت بأول خبر مثير للعالم الرياضي كله رامية القرص السوفيتية نينا بونوماريوفا التي غدت اول بطلة اولمبية في تاريخ الرياضة السوفيتية. وهي حائزة على لقب الأستاذية المستحق في العاب القوى او ألعاب الساحة والميدان  وبطلة الألعاب الأولمبية للمرة الثانية.
في 20 من تموز/يوليو عام 1952 فتحت بونوماريوفا حساب المداليات الذهبية لمنتخب الإتحاد السوفيتي بعد ان سجلت رقما قياسيا اولمبيا جديدا في رمي القرص. وكان لهذا الفوز صدى سياسي قوي، فضلا عن صداه الرياضي. ويستضيف برنامج "رحلة في الذاكرة" نينا بونوماريوفا  اول بطلة اولمبية في تاريخ الرياضة السوفيتية.

نينا بونوماريوفا

تحمل لقب استاذة جديرة في العاب القوى (رمي القرص). فازت بالبطولة الاولمبية مرتين: في هلسنكي عام 1952 وفي روما في عام 1960 . والحائزة على الميدالية البرونزية في ملبورن عام 1956. وبطلة اوربا لعام 1954 . وصاحبة الارقام القياسية في العالم وفي الاتحاد السوفيتي في عام 1952 .  بطلة الاتحاد السوفيتي ثماني مرات.
بعد ان تركت نينا بونوماريوفا  النشاط الرياضي في عام 1966 عملت فترة تربو على 30 عاما كمدربة لمدرسة اعداد الفريق الاولمبي.
وشاركت منذ عام 1991 في مباريات الرياضيين القدامى في مجال العاب القوى. وحصلت على الميداليتين الذهبيتين لأبطال العالم في عام 1991 واوربا  في اعوام 1992 و1994 و1996 والميدالية البرونزية لبطولة العالم في عام 1993 .
في عام 1994 اصبحت نينا بونوماريوفا بطلة الالعاب الاولمبية للاعبين القدامى.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)