آثار أزمة القوقاز على الامن العالمي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/18509/

نفذت القوات الروسية مهمتها في حماية الشعب الجورجي بشكل رائع. وقد توقف العدوان الجورجي وابادة الشعب الاوسيتي وتم دحر الجيش الجورجي.لكن تبين في النتيجة ان روسيا خسرت في مجال الهجوم الاعلامي الغربي ضدها.

نفذت القوات الروسية مهمتها في حماية الشعب الجورجي بشكل رائع.  وقد توقف العدوان الجورجي وابادة الشعب الاوسيتي وتم دحر الجيش الجورجي.لكن تبين في النتيجة ان روسيا خسرت في مجال  الهجوم الاعلامي الغربي ضدها.

ويعتقد الخبير العسكري روسلان علييف الذي استضافه برنامج " حدث وتعليق" ان الجيش الجورجي قد جهز بأحدث الاسلحة والمعدات ووسائل الاتصال الالكترونية ووسائل تحديد المواقع والاستطلاع غيرها بشكل افضل من الجيش الروسي. وقد تلقى الجيش الجورجي الاسلحة والمعدات من الولايات المتحدة واسرائيل وتركيا واوكرانيا لدى التحضير للعملية العسكرية الرامية الى اخلاء جمهورية اوسيتيا من الاوسيتيين وفرض السيطرة الجورجية عليها. لكن الجيش الروسي اثبت بأنه يقاتل بفعالية حتى باستخدم الاسلحة السوفيتية القديمة.

وقال علييف ان الجورجيين خططوا للهجوم بمساعدة الخبراء الامريكيين والاسرائيليين على أساس تنفيذ عملية عسكرية خاطفة يتم فيها القضاء على أكبر عدد من الاوستييين واجبار الباقين على الهرب الى اوسيتيا الشمالية. وحسب معطيات الصحافة الاسرائلية فان الخبراء العسكريين الاسرائيليين الذين خططوا لعملية الهجوم على لبنان قبل عامين هم انفسهم الذين شاركوا في وضع خطة الهجوم على تسخينفال.

لكن في النتيجة استطاعت القوات الروسية تدمير القدرة العسكرية لجورجيا وفقد جيشها الروح المعنوية حيث ترك الجنود الاسلحة والمعدات وهربوا من ساحة القتال. وعلى الصعيد السياسي تجري الآن المساومة على مستقبل جورجيا. لكن الشعب الجورجي لن يريد البقاء الى الابد كألعوبة امريكية.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)