في عهد يلتسين نهب 60 مليار دولار من أموال الدولة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/18474/

مع استعادة روسيا لدورها العالمي في المجال السياسي والاقتصادي يعكف الخبراء على دراسة حالة  الانهيار في تسعينات القرن الماضي ، ونهوض روسيا وانبعاثها من جديد في بداية الألفية الجديدة . وللحديث حول هذا الموضوع استضاف برنامج "حدث وتعليق" الخبير الاقتصادي الدكتور مروان اسكندر .

وأعلن الدكتور مروان  اسكندر على  أن روسيا  بعدما حصل من انهيار في التسعينات من القرن الماضي  فقدت العديد من مقومات الدولة العظمى  . وقد جرت آنذاك محاولة لتحويل النظام الاقتصادي السابق القائم على المركزية المفرطة وملكية الدولة لوسائل الانتاج إلى نظام اقتصادي منفتح كليّاً بدون الانتقال التدريجي . وكان للخبراء والمستشارين الأمريكان دور سلبي كبير في ذلك.

وأضاف قائلاً:" لقد تعرضت روسيا في عهد يلتسين إلى عملية سلب استمر 8 سنوات . وخلال هذه الفترة نهب 60 مليار دولار من قبل 10 -12 شخصاً من بطانة يلتسين وبمساعدة ابنته تاتيانا . وكان يلتسين بعد أن أجريت العملية الجراحية في القلب  يمارس السلطة بصورة متقطعة وكان المستشارون يأخذون على عاتقهم السياسات والأعمال التي تقرر".

وأعلن الخبير الاقتصادي أن روسيا تجاوزت مرحلة التسعينات العصيبة وأشاد ، في الوقت نفسه ،الخبير الاقتصادي بالتطورات التي شهدتها روسيا في السنوات الأخيرة وأكد على أن البلد حقق نمواً اقتصادياً ملحوظاً تجلى ، بالدرجة الأولى، في زيادة الانتاجية وتدفق رؤوس الأموال الأجنبية وشراء الشركات الروسية لأسهم في كبريات الشركات العالمية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)