الجزء الثاني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/18430/

انجيلا ميركل في مدينة سوتشي الروسية بخصوص ملف الحرب في القوقاز
عول الرئيس الروسي دميتري مدفيديف على التوقيع السريع لخطة تسوية النزاعات من قبل جورجيا . جاء ذلك في مؤتمر صحفي جمعه مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل في مدينة سوتشي الروسية. وأكد مدفيديف ان روسيا  لن توافق على ارادة الشعبين فحسب بل تسترشد بها في سياستها الخارجية وتضمن تحقيقها في اوسيتيا الجنوبية وابخازيا وفقا لتفويض بحفظ السلام .من جهتها  أعلنت الستشارة الالمانية انجيلا ميركل ان المانيا ترى مبدأ وحدة الاراضي  لجورجيا منطلقا لتسوية النزاعات في هذا البلد. واعربت ميركل عن املها بان يتم تحقيق الاتفاقات التي تم التوصل اليها في موضوع تسوية الموقف في جورجيا يوم الثلاثاء في اسرع وقت.
إعادة بناء ما دمر في أوسيتيا هو التحدي الكبير
بناء ما دمر في أوسيتيا الجنوبية بعد إنتهاء الحرب يمثل تحديا حقيقيا لمستقبل آلاف النازحين المهدمة منازلهم، لكن آثار الحرب ستبقى أيضا في قلوب وذاكرة العديد من ضحايا هذه الحرب.
وقد دمرت مدينة تسخينفالي بالكامل بعد أيام معدودة من الحرب هناك، حيث قتل الالاف وشرد عشرات الآلاف من السكان. ويتابع هؤلاء اللاجئون الأخبار بعد أن عانوا وبلادهم ويلات هذه الحرب، حيث عبروا من قصف لا يرحم طفلا ولا أما ولا عجوزا. وحتى وان تم إعادة بناء بيوتهم التي دمرت، إلا أن لا أحد سيعيد أعزائهم الذين فقدوا.
نجاد يرغب في شراكة مع تركيا
بحث الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد مع نظيره التركي عبد الله غول يوم 14 اغسطس/آب، مستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين. من جهتها اعلنت مصادر عن مكتب رئيس الوزراء التركي ان هذه الزيارة قد لاتسفر عن ابرام اتفاقات النفط والغاز بسبب مطالب إيرانية تشمل سياسات تسعير جديدة وشروط تتعلق بالاستثمار.
وأفصح الرئيس الإيراني عن رغبة إيران بإقامة شراكة إقليمية مع تركيا لضمان مستقبل المنطقة دون تدخلات خارجية. جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي عبدالله غول. وقال نجاد أن الدور الأمريكي في المنطقة إنتهى وان إيران ودول أخرى لديها إستعداد لملأ الفراغ الأمني. جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده مع عبد الله غول.
الأسد وسليمان يتفقان على فتح سفارات وإقامة علاقات دبلوماسية بينهما
انفجار طرابلس لم يعطل زيارة سليمان الى دمشق ولم يعرقل إقامة علاقات دبلوماسية بين سوريا ولبنان.
اتفق الرئيس السوري بشار الأسد مع نظيره اللبناني ميشيل سليمان على فتح سفارات وإقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين البلدين. ويرى المراقبون أن هذ القرار سيشكل علامة فارقة في تاريخ العلاقات بين البلدين، التي ستساعد على إزالة المسائل المعلقة.
وبشأن ترسيم الحدود بين سوريا ولبنان  فان الطرفين اللبناني والسوري إتفقا على إستئناف اللجنة المشتركة المختصة بذلك. هذا واتفق الطرفان السوري واللبناني على تفعيل عمل اللجان السورية اللبنانية المختصة بالمفقودين اللبنانيين. وفيما يتعلق بمزارع شبعا قال الجانب السوري أن وضع هذه المنطقة تحت الوصاية الدولية لا يعني إنتهاء الإحتلال فيها.

الجزء الاول

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)