أحداث جورجيا.. أزمة إقليمية بتداعيات دولية سياسياً

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/18404/

أكد المحلل السياسي البروفسور في معهد العلاقات الدولية بموسكو الكسندر نيكيتين أن امريكا تضع المصالح القومية فوق الاعتبارات الدولية وأن روسيا تصرفت على هذا المنوال بتدخلها  مؤخراً في جورجيا. وأضاف قائلاً في حديث أجراه معه برنامج " حدث وتعليق" انه  أثناء هجوم القوات الجورجية على  جمهورية أوسيتيا الجنوبية وقصفها الوحشي لمدينة تسخينفالي لم يكن هنالك الوقت الكافي لإجراء مشاورات في هيئة الأمم المتحدة ، وإنما كان المطلوب من الجانب الروسي  القيام بردع  فوري لهذا الهجوم خوفاً من الاحتلال وتجنباً لممارسات لتطهير العرقي إزاء الأوسيتيين الجنوبيين التي شهدنا بعضاً منها عملياً أثناء هذه الاحداث ".
وأشار نيكيتين إلى أن تدخل الاتحاد الأوروبي ومنظمة الامن والتعاون في أوروبا جاء متأخراً ومع ذلك فقد لعب دوراً إيجابياً   تمثّل ، بصورة رئيسية ، في وساطة الرئيس الفرنسي ساركوزي. وأضاف قائلاً أن حليفاً تفاوضياً كالاتحاد الأوروبي أفضل من خصم منحاز.
واختم المحلل السياسي الروسي حديثه بالقول أن الأحداث الأخيرة في جورجيا بقيت أزمة إقليمية بتداعيات دولية على المستوى السياسي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)