ابعاد ونتائج العمليات العسكرية في القوقاز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/18344/

بعد تدخل القوات الروسية لحماية المواطنين الروس وقوات حفظ السلام الروسية في اوسيتيا الجنوبية على اثر العدوان الجورجي الاخير اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف انتهاء عمليات القوات الروسية في القوقاز وتحقيق الاهداف التي وضعت لتلك العمليات العسكرية. وللوقوف على ابعاد هذا الاعلان وتطورات الاوضاع المرتبطة بالاحداث الاخيرة في اوسيتيا الجنوبية استضاف برنامج "حدث وتعليق" فيكتور نادين رايفسكي، الخبير في معهد الاقتصاد الدولي والعلاقات الدولية.
عن تفسيره لقرار الرئيس الروسي ايقاف العمليات، رغم كل ما فعله الجيش الجورجي وقيامه بالعدوان الاخير يقول ضيف البرنامج انه لم يكن هدف روسيا توجيه ضربة للسكان المدنيين او عقاب جورجيا كلها، انما كانت اهداف العملية محدودة وهي الدفاع عن السكان المدنيين وعن العسكريين الروس الذين وجدوا انفسهم في وضع مأساوي حيث كانوا مسلحين باسلحة خفيفة جدا وتعرضوا لقصف الصواريخ والمدفعية الجورجيةالثقيلة، وكذلك لهجوم القوات الخاصة الجورجية التي دربها الامريكان. وبعد قيام الجيش الجورجي بمجزرة ضد المدنيين في اوسيتيا الجنوبية، وبعد ان دمرت مدينة تسخينفالي كلها وعشر قرى اوسيتية...وبعد ان دمرت الجامعة وجميع المدارس هناك...وحتى المخابز...بعد ذلك كله كان تدخل روسيا في مثل هذه الظروف ضروريا. وقد تم تنفيذ الاهداف وطرد القوات الجورجية من اراضي اوسيتيا الجنوبية. علاوة على ذلك تم توجيه ضربة للمراكز العسكرية المحيطة باوسيتيا الجنوبية ومدارج الطارات فقط.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)