روسيا ليست بحاجة الى الحرب مع جورجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/18167/

ابناء روسيا يحزنون للأحداث الجارية في تسخينفالي بالقرب من حدودهم ، لكن قادة جورجيا يخشون ان تتغير السلطة في الولايات المتحدة ولهذا فهم يريدون استغلال الاشهر الاخيرة الباقية قبل الانتخابات هناك من اجل كسب دعم ادارة بوش لعملياتهم العسكرية في اوسيتيا الجنوبية.

ابناء روسيا يحزنون للأحداث الجارية بالقرب من حدودهم ، لكن قادة جورجيا يخشون ان تتغير السلطة في الولايات المتحدة ولهذا يريدون استغلال الاشهر الاخيرة الباقية قبل الانتخابات هناك من اجل كسب دعم ادارة بوش لعملياتهم العسكرية في اوسيتيا الجنوبية.

 وذكر فكتور ميزين مدير معهد التقديرات الاستراتيجية بموسكو الذي استضافه برنامج "حدث وتعليق" ان من المؤلم ان تجري الاحداث المأساوية في اوسيتيا الجنوبية مع افتتاح دورة الالعاب الاولمبية.

وحسب قوله فان روسيا لا تحتاج الى مثل هذه الحرب. وقد خاضت روسيا في العقود الماضية العديد من الحروب التي جلبت المآسي والالام لشعبها. لهذا فهي ليست بحاجة الى مثل هذه الحرب. علما ان روسيا تمتلك القوة لاحتلال اراضي جورجيا كلها. لكنها اعلنت رسميا احترامها لوحدة اراضي جورجيا ، وهدفها الرئيسي هو تسوية المشكلة الاوسيتية - الجنوبية بالطرق السملية وعن طريق المفاوضات . ولابد من الاشارة الى ان قوات حفظ السلام الروسية تعمل هناك بتفويض من هيئة الامم المتحدة.

ويدل موقف المندوب الامريكي في مجلس الامن الدولي يوم 8 أغسطس/آب على ان تبليسي قد تشاورت مع الادارة الامريكية قبل الاقدام على تنفيذ عملياتها العسكرية في تسخينفالي. ويبدو ان كوندوليزا رايس قد اعطت الضوء الاخضر الى ساكاشفيلي في اثناء زيارتها الاخيرة الى جورجيا لبدء العمليات العسكرية ضد اوسيتيا الجنوبية.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)