تداعيات التجارب الصاروخية الإيرانية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/17945/

أعلن القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري ان الحرس الثوري اختبر في الآونة الاخيرة اسلحة بحرية متطورة يربو مداها على 300 كيلومتر. واكد جعفري ان بوارج وسفن العدو لن تنجو من نيران قواته اذا تجاوزت الحدود البحرية للجمهورية الاسلامية حسب تعبيره. ولتسليط الضوء على التجارب العسكرية الايرانية وتأثيرها على التطورات في المنطقة إستضافت قناة "روسيا اليوم" في برنامج "حدث وتعليق" فلاديمير ساجين الخبير في معهد الشرق التابع لاكاديمية العلوم الروسية والخبير في الشؤون الايرانية ،الذي قال ان تصعيد التوتر في المنطقة ناتج عن الخطوات المتبادلة من قبل طهران من جهة وإسرائيل والولايات المتحدة من جهة أخرى، ولذلك نشهد هذه الأيام المناورات والتجارب العسكرية من قبل هذه الأطراف.

وأضاف ساجين ان يران من الدول الاقليمية الكبرى  وتمتلك إحتياطات نفط وغاز كبيرة واقتصادها يتطور بسرعة فائقة لذلك لا يمكن تخطي دورها في المنطقة عسكريا وسياسيا.

وأضاف الضيف ان الصواريخ التي تختبرها إيران  يمكن إستخدامها  كوسيلة لنقل أسلحة الدمار الشامل، وهو ما يقلق إسرائيل والولايات المتحدة ويثير مخاوف المجتمع الدولي.

ولم يتوقع الخبير حصول مفاوضات بين طهران والولايات المتحدة، كما إستبعد حدوث ضربة عسكرية لإيران،ووصفها بأنها كارثية إن حصلت. كما شرح الضيف الدور الروسي بمساعدة إيران على تلافي هذه الكارثة المحتملة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)